فيلادلفيا الأمريكية تحتفل باليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني

السياسي – نجح أفراد من الجالية الفلسطينية في مدينة فيلادلفيا، أكبر مدن ولاية بنسلفانيا، في استصدار ترخيص لإقامة احتفال في المدينة، الإثنين 29 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني.

وقال أحد رموز الجالية الفلسطينية هناك، إنهم تقدموا قبل نحو شهرين بطلب لبلدية مدينة فيلادلفيا، التي تعد ثالث أكبر مدينة في الولايات المتحدة، وذلك من أجل إحياء اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني في نفس اليوم الذي تحتفل به الأمم المتحدة؛ وقد جاء الرد إيجابيا من البلدية.

وأضاف: “عملنا على دعوة رئيس البلدية، وممثلي المدينة المنتخبين في البيت الأبيض المصغر (ممثلية الولاية). وبالفعل تمت الموافقة لأول مرة في التاريخ على تنظيم وقفة تضامنية وسط مدينة فيلادلفيا بتنظيم وحضور رسمي من البلدية ممثلة برئيسها جيم (جيمس) كيندي”.

وبالفعل، نشر مكتب العمدة على حسابه في “تويتر” تأكيد حضور العمدة بنفسه هذه الفعالية؛ ما يعطيها زخما أكبر واهتماما واسعا من وسائل الإعلام المحلية والوطنية.

وكانت الجمعية العامة للأمم المتحدة قد اعتمدت عام 1977، قرارا بتخصيص يوم  29 نوفمبر/تشرين الثاني من كل عام، يوما للتضامن الدولي مع الشعب الفلسطيني، واختارت هذا التاريخ بهدف الإشارة إلى قرار تقسيم فلسطين الصادر عن الجمعية العامة في نفس اليوم من عام 1947، الذي نص على قيام دولتين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى