فيلم جيمس بوند الجديد يتصدر شباك التذاكر الأمريكي

السياسي – وكالات

تصدر “نو تايم تو داي”، أحدث أفلام سلسلة جيمس بوند، شباك التذاكر في الصالات الأمريكية الشمالية، محققاً 55.3 مليون دولار في أسبوعه الأول، على ما أظهرت أرقام شركة “إكزبيتر ريليشنز” المتخصصة أمس الإثنين.

وفي هذا الفيلم، وهو آخر عمل من هذه السلسلة يتولى بطولته الممثل البريطاني دانييل كريغ، يضطر العميل السري الذي ابتكر شخصيته الكاتب إيان فليمينغ، إلى قطع إجازته لمواجهة ألدّ أعدائه، وهم بلوفلد ومنظمة “سبيكتر” وخاصةً سافين الذي يؤدي دوره رامي مالك.

وحل فيلم “فينوم: لت ذير بي كارنج” الذي أنتجته شركة “سوني” في المرتبة الثانية، بـ 31.8 مليون دولار في الأسبوع الثاني من عرضه ما رفع إجمالي إيراداته إلى 141 مليون دولار في أسبوعين.

ويؤدي بطولة الفيلم الممثل البريطاني توم هاردي، في دور الصحافي الاستقصائي إيدي بروك الذي تمنحه علاقته مع كائن غريب يدعى “فينوم” قوى خارقة.

وعلى بروك أن يوقف السفاح كليتوس كاسادي الذي يؤدي دوره وودي هارلسون الهارب من السجن بعد اندماجه مع كائن غريب آخر.

وأعقبه في المرتبة الثالثة فيلم الرسوم المتحركة “ذي آدامز فاميلي 2” الذي حقق 10.1 ملايين دولار. ويعرض هذا الشريط من إنتاج “يونايتد أرتيستس” مغامرات العائلة الغامضة أثناء ذهاب أفرادها في إجازة.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى