فيلم “هليوبوليس” ينافس على أوسكار

السياسي-وكالات

ينافس فيلم “​هليوبوليس​”، للمخرج ​جعفر قاسم​، على جائزة ​أوسكار​ أفضل فيلم أجنبي، في الدورة 93 ل​أكاديمية فنون وعلوم السينما​ بالولايات المتحدة، في نيسان/أبريل عام 2021.
تدور أحداث الفيلم في حقبة الأربعينيات من القرن العشرين، في بلدة هليوبوليس بولاية قالمة في شمال شرق ​الجزائر​، وما تعرضت له هذه البلدة على يد الإستعمار الفرنسي، وهو من بطولة عزيز بوكروني، مهدي رمضاني، فضيل عسول، بمشاركة عدد من الممثلين الفرنسيين.
وتشترط أكاديمية فنون وعلوم السينما أن يكون الفيلم المنافس بفئة أفضل فيلم أجنبي، قد عرض لمدة أسبوع على الأقل بدور السينما، وهو ما يفرض على الجهات الرسمية الجزائرية عرض “هليوبوليس” جماهيرياً قبل نهاية هذا العام
ويُقام الحفل المقبل لتوزيع جوائز الأوسكار، بمدينة لوس أنجلوس الأميركية، في 25 نيسان/أبريل، بدلاً من الموعد المعتاد في شباط/فبراير، بسبب تأثير ​فيروس كورونا​ على صناعة السينما.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى