فيلم وثائقي عن بريتني سبيرز يحدث ضجة

السياسي-وكالات

أحدث الفيلم الوثائقي التلفزيوني “​Framing Britney Spears​”، الذي عرض الأسبوع الماضي، ضجة جديدة حول قضية الوصاية على النجمة ​بريتني سبيرز​، لإجراء المزيد من التدقيق في هذه القضية، التي تتعلق بالشؤون الشخصية والتجارية لبريتني، من أجل حمايتها من الضياع.
وذكرت وكالة “​رويترز​” أن قاضية محكمة لوس أنجلوس العليا، بريندا بيني، قالت قبل يومين، إنه على والد بريتني ​جيمي سبيرز​ وشركة إئتمان تم تعيينها حديثاً، التعاون لوضع خطة إستثمار تفيد إبنته.
ولم تحضر بريتني جلسه المحاكمة، فيما تواجد خارج قاعة المحكمة عدداً من معجبيها، الذين طالبوا بتحريرها وإنهاء الوصاية عليها.
وكانت بريتني أوضحت العام الماضي أنها لم تعد تريد أن يتدخل والدها جيمي في شؤونها، ولكن القاضية مددت في كانون الأول/ديسمبر عام 2020 فترة وصايته، حتى أيلول/سبتمبر عام 2021.
يُذكر أنه تم تعيين والد بريتني وصياً عليها في عام 2008، بعد أن دخلت المستشفى لتلقي العلاج النفسي.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى