فيولا ديفيس تصف نفسها وزملاءها ذوي البشرة السمراء بـ بقايا طعام

السياسي -وكالات

لا تزال الممثلة العالمية ​فيولا ديفيس​ تشعر بمقارنات غير عادلة، إذ قالت :”من الصعب جداً الحصول على أفلام تناسب رؤيتنا.. الشمولية لا يمكن أن تكون علامة تصنيف، يجب أن تكتب أدوار للأشخاص الملونين بثقافتهم، وأن يكون الأمر مدروساً مثل أدوار نظرائنا البيض، حتى نتميز ونحصل على جوائز، إلا أنه للأسف، فكرة الشمولية تجعلنا بقايا الطعام”، بحسب ما نشر موقع Variety.
فيولا ديفيس رشحتها جوائز الأوسكار هذه السنة لجائزة أفضل ممثلة عن دورها في فيلم “Ma Rainey’s Black Bottom”، لتصبح المرأة صحابة البشرة السمراء الأكثر ترشيحاً في تاريخ الأوسكار، بإجمالي أربعة ترشيحات إجمالاً، وهي واحدة من إمرأتين من ذوي البشرة السمراء، اللتين فازتا بجائزة الأوسكار، وبعدها عادت لترشيح آخر مع النجمة أوكتافيا، لكن فيولا تقول :”إن المشكلة تكمن في صناعة الأفلام، وليس الجوائز، فلا يمكنك ترشيح أي شخص لجوائز ما لم يتم إنتاج أفلام له”.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى