في الكويت سمك “الزبيدي” أغلى من الذهب

السياسي – للعارفين بمذاق الأسماك حول العالم، لن تكون قائمتهم كاملة دون تصدر سمك الزبيدي الكويتي ضمن أولى خياراتهم، فحين تزور مطعما بالكويت وتطلب وجبة سمك “الزبيدي الكويتي”، يفترض بك أن تكون جاهزا لدفع ما يأتيك على فاتورة الحساب المرتفعة.

ويحتل سمك الزبيدي (الكويتي على وجه الخصوص لوجود زبيدي إيراني وآخر باكستاني) أهمية اقتصادية واستهلاكية كبيرة في منطقة الخليج بصورة عامة والكويت بصفة خاصة.

وتقول شبكة “سي إن بي سي عربية” المتخصصة بالاقتصاد والأسواق، إن سعر كيلو السمك الزبيدي الكويتي أصبح في هذه الأيام أغلى من الذهب لعيار 21، حيث وصلت أسعاره لنحو 20 دينارا كويتيا أي ما يوازي (66 دولارا) للكيلو، فيما غرام الذهب عيار 21 لم يتعد الـ52 دولارا في الكويت.

وسبق أن وصل سعر كيلو سمك الزبيدي “الكويتي”، قبل عامين إلى حدود الـ13 دينارا كويتيا أي ما يعادل نحو (43 دولارا للكيلو)، فيما وصلت أسعار الزبيدي الباكستاني أو الهندي أو الإيراني إلى حدود الـ7 دنانير أي نحو ( 23 دولارا  للكيلو الواحد).

فيما تقول صحيفة “القبس” الكويتية في تقرير سابق لها إن مخزون السمك الزبيدي الكويتي، في تراجع مستمر، بينما تقول وزارة التجارة والصناعة الكويتية إن جميع أنواع الأسماك متوفرة في السوق، منها المحلي ومنها المستورد.

ولفتت الصحيفة إلى أن جميع أنواع الأسماك متوفرة بأسعار في متناول الجميع، “لكن سمك الزبيدي يخضع للندرة وقلة المعروض بالإضافة إلى موسمية صيده”.

وقالت الصحيفة إن “صيد سمك الزبيدي يعتمد على قرارات الهيئة العامة للثروة السمكية من حيث تحديد صيد سمك الزبيدي وإيقافه، وكذلك الأحجام التي يسمح بتداولها داخل السوق لأسماك الزبيدي”.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى