قاعدة اليمن يتبنى هجوم فلوريدا وأنباء عن مقتل زعيمه الريمي

السياسي – وكالات – تبنى تنظيم القاعدة في اليمن، الهجوم الذي استهدف قاعدة بينساكولا بولاية فلوريدا الأمريكية، ونفذه الطالب السعودي محمد الشمراني، في كانون أول/ ديسمبر الماضي.

ونشر “القاعدة” إعلانا لكلمة مرتقبة لزعيمه قاسم الريمي، تحت عنوان “(ويشف صدور قوم مؤمنين)، مباركة وتبنّ للهجوم على القاعدة الجوية الأمريكية بينساكولا بولاية فلوريدا”.

ولم يعط التنظيم أي توضيحات أخرى حول علاقته بالطالب الشمراني.

وكان البنتاغون أعلن في العاشر من كانون الأول/ ديسمبر وقف التدريب العملي لكل العسكريين السعوديين في الولايات المتحدة بعد الحادث الذي قتل خلاله الشمراني ثلاثة بحارة أمريكيين، قبل أن يلقى حتفه.

وأعلن البنتاغون بعد ذلك في 19 كانون الأول/ ديسمبر أنه لم يجد أي تهديد بعد مراجعة نحو 850 طالبا عسكريا من السعودية يدرسون في الولايات المتحدة.

وفي السياق ذاته، قالت صحيفة “نيويورك تايمز”، إن ثلاثة مسؤولين أمريكيين تحدثوا عن اغتيال زعيم قاعدة اليمن، قاسم الريمي في غارة جوية الشهر الماضي.

وبحسب الصحيفة فإن الريمي قتل بغارة شنتها طائرة تجسس من دون طيار، رفقة اثنين آخرين في وادي عبيدة بمحافظة مأرب.

وذكرت الصحيفة أن الولايات المتحدة توصلت إلى موقع اختباء الريمي في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، وبقيت تراقبه مدة شهرين قبل اغتياله، إلا أن أي جهة رسمية أمريكية لم تعلق على الخبر بعد.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى