قبائل البجا تهدد بتصعيد خطير في شرق السودان

أفادت مصادر  من الخرطوم بأن قبائل البجا اتخذت خطوة تصعيدية جديدة، صباح اليوم السبت، بإغلاق خطط سكك حديدية يربط الخرطوم بموانئ التصدير، مشيرا إلى أن تلك الخطوة صاحبها تهديدات بقطع كابل الإنترنت البحري.

ولفت إلى أن السودان يصله خدمة الإنترنت عبر كابل بحري من المملكة العربية السعودية، ويغذي شركات الاتصالات العاملة في أنحاء البلاد، مشيرا إلى أن قبائل البجا نشرت خريطة لمسار الكابل البحري.

وتابعت المصادر أن إغلاق خطط السكك الحديدية ليس بالخطوة الكبيرة، وتعتبر رمزية باعتبار أن موانئ التصدير مغلقة وكذلك المستودعات.

وأصدر مسؤولون في وزارة الطاقة والتعدين تحذيرات شديدة اللهجة من مغبة استمرار موانئ بشائر وسواكن في شرق السودان. موضحة أن استمرار غلق ميناء بشائر النفطي سيتسبب في كارثة للسودان، إذ يعتمد السودان في إمدادات الطاقة على شراء الوقود الجاهز والمجهز الذي يصل عبر موانئ البحر الأحمر ويتم بيعه بصورة مباشرة ولا يوجد مخزونات استراتيجي فعلي للوقود في البلاد.

ولفت مراسلنا إلى أن إغلاق الميناءين يهدد بنفاذ مخزون الوقود لدى الشركات، مؤكداً أن الوضع غير مطمئن إذا استمر إغلاق تلك الموانئ، ليس في مجال الطاقة فقط بل أيضا في مجال القمح ودقيق الخبز، إذ يعتمد السودان على استيراد نحو 70% من احتياجاته، وليس لديه أي واجهة بحرية إلا التي تطل على البحر الأحمر ويسيطر عليها البجا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى