قبرص: تركيا دولة قرصنة تهزأ بالقانون

السياسي – وكالات – هاجمت قبرص تركيا، الأحد، ووصفتها بأنها “دولة قرصنة” تهزأ بالقانون الدولي، بعدما أدى سعي تركيا للتنقيب عن الغاز الطبيعي في مياه تتمتع قبرص فيها بحقوق اقتصادية، إلى إذكاء توترات حول احتياطيات الطاقة شرق البحر المتوسط.

وقالت قبرص إن تركيا تحاول الآن التنقيب داخل منطقة الاستكشافات جنوب الجزيرة المنقسمة عرقياً التي منحت شركتي إيني الإيطالية وتوتال الفرنسية للطاقة امتياز التنقيب فيها.

يشار إلى أن هذا رابع تنقيب تقوم به تركيا منذ يوليو/ تموز الماضي عندما نشرت سفينتي تنقيب ترافقهما سفن حربية لغرب الجزيرة وشرقها.

كما تمثل ثاني عملية تنقيب تقوم بها سفينة تركية في الكتلة التي نالت توتال وإيني حق التنقيب فيها.

وتحوذ شركتا الطاقة تراخيص تنفيذ أعمال التنقيب والبحث عن الكربون المائي “هيدروكربون” في 7 من إجمالي 13 منطقة قبالة السواحل الجنوبية لقبرص.

وتحظى شركات أخرى، مثل “إكسون موبيل”، وأيضاً “نوبل إنيرجي” ومقرها تكساس، بتراخيص تنقيب مماثلة.

وقالت قبرص إنه رغم الشراكات الناشئة والقائمة على الطاقة، بين دول في شرق المتوسط، فإن تركيا اختارت “مسار عدم الشرعية الدولية” من تلقاء نفسها.

كما أضافت أن تركيا “تجاهلت بشكل استفزازي” دعوات الاتحاد الأوروبي المتكررة لوقف الأنشطة غير الشرعية.

وتبنى الاتحاد الأوروبي أيضا آلية لمعاقبة الأفراد أو الشركات المشاركة في أعمال التنقيب غير الشرعية قبالة قبرص.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى