قبلات سلاف فواخرجي الساخنة والفاظ نابية تفتح النار مجددا على “شارع شيكاغو”

أثار مسلسل “شارع شيكاغو” الجدل من جديد وذلك لما تضمنه المسلسل من قبلات بين أبطاله وكذلك ألفاظ نابية تعرض للمرة الأولى مخالفة لتقاليد الدراما العربية. ولم تقتصر المسألة على البوستر المثير الذي جمع الفنانة السورية سلاف فواخرجي، ومهيار خضور، وهو يهم على تقبيلها، وبسببه تعرض النجمان لحملة انتقادات واسعة عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي.

ولكن مع عرض الحلقة ٢٤ من المسلسل عادت الانتقادات بشكل أوسع بسبب مشهد القبلة الحقيقة التي جمعت سلاف ومهيار، بما يخالف الدراما العربية.

مخرج العمل محمد عبدالعزيز، دافع عن القبلة والمشاهد الجريئة في العمل قائلا في تصريحات صحفية نقلتها (جلولي): “بسيطة جداً، اثنان يلامسان شفاه بعضهما، وليس كالقبلة الفرنسية، التي يبقى فيها الممثلون دقيقة ونصف الدقيقة مع بعضهما”.

وبرر وجود الشتائم في المسلسل بأنّ “الشعر العربي مليء بالشتائم، إضافة الى وجوده في شعر شعراء مصريين كبار وعراقيين وسوريين”.

مضيفاً أنها “لغة يومية لا يمكن الهروب منها”.

وليس هذا هو الانتقاد الأول للعمل حيث تعرضت الفنانة أمل عرفة للانتقاد وتم اتهامها بالدعوة لعودة السيادية بعد ظهورها مع الممثل مصطفى المصطفى وهو يقبل قدمها خلال العمل.

ويشارك في العمل عدد من نجوم الصف الأول السوريون أبرزهم سلافة فواخرجي، ومهيار خضور، وعباس النوري، وأمل عرفة، ودريد لحام، وشكران مرتجى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى