قبل الإفراج عنه – الاحتلال يحول الأسير جرار للتحقيق

السياسي – حولت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الجمعة، القيادي في حركة حماس عبد الجبار جرار إلى التحقيق قبل موعد الإفراج عنه.

وقالت مصادر محلية إن محكمة ستعقد للمعتقل “جرار” يوم الاثنين القادم، إلا أن سلطات الاحتلال حولته للتحقيق قبل موعد الإفراج عنه بعد اعتقال إداري دام ٨ أشهر.

وجددت سلطات الاحتلال في 9 يونيو/ حزيران الماضي، الاعتقال الإداري للقيادي “جرار” 4 شهور جديدة.

وأعادت قوات الاحتلال اعتقال “جرار” بعد ثلاث أشهر من الإفراج عنه، وقضاء سنة في الاعتقال الإداري الأخير.

وفي اعتقاله الأخير، حولت قوات الاحتلال “جرار” لـ”الإداري” 4 أشهر، وتم تمديد اعتقاله مرتين.

والقيادي عبد الجبار جرار، مواليد عام 1966 في قرية الجديدة بمحافظة جنين، وهو متزوج ولديه ولدان وبنتان.

واستدعي للاحتلال أول مرة عام 1983، واعتقل للمرة الأولى عام 1990، ثمَّ توالت اعتقالاته لتصل لـ30 مرة ولتبلغ قرابة الـ 15 عامًا، عانى خلالها من ظروف صحية، كما تعرض للتحقيق العسكري القاسي لأكثر من مرة.

ومنذ مطلع العام الجاري، رصدت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، 1500 قرار اعتقال إداري أصدرته سلطات الاحتلال الإسرائيلي.

ويذكر أنّ أكثر من 80% من المعتقلين الإداريين هم أسرى سابقون، أمضوا سنوات في سجون الاحتلال، وغالبيتهم كانوا رهنّ الاعتقال الإداريّ.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى