قبل مقتل فلويد بأيام… كشف حادثة مشابهة في فلوريدا

السياسي-وكالات

أحيل شرطي في ولاية فلوريدا الأميركية إلى إجازة إدارية عقب ظهور فيديو تم تسجيله له، كان قد ظهر فيه جاثيا بركبته على عنق رجل أسود.

وثبّت الشرطي الملقب بـ “مارتينيز”، التابع لإدارة شرطة مدينة ساراسوتا في الولاية، رجلا يدعى باتريك كارول، بوضع ركبته على عنقه خلال اعتقاله يوم 18 مايو الماضي، أي قبل حوالي أسبوع من مقتل جورج فلويد بالطريقة ذاتها على يد رجل شرطة في ولاية مينيسوتا.

وأكدت المتحدثة باسم شرطة ساراسوتا، جينيفيف جدج، لصحيفة “ديلي ميل” أن وضع الشرطي في إجازة إدارية.

وبينما بات لقبه معروفا ومتداولا، رفضت المتحدثة باسم الشرطة تأكيد اسمه الأول “نظرا لقضايا مرتبطة بسلامة الضابط”.

وقالت شرطة المدينة إنها تلقت صورا التقطها مارة لتوثيق الحادثة يوم الثلاثاء.

وتظهر اللقطات مواجهة مطولة بين الشرطة وكارول البالغ من العمر 27 عاما، والذي كان مطلوبا كمشتبه به لأسباب مرتبطة بالعنف المنزلي.

كما أظهرت صور التقطتها مروحية تابعة للشرطة عنصرين من شرطة المدينة، خلال حديثهما إلى كارول في تمام الساعة 7:40 مساءا.

وفي الساعة 7:47 باشرت الشرطة بتقييد يدي الشاب.

وخلال دقيقة من تقييده، حاول الشاب مقاومة الشرطة ليسحبه مارتينيز من رقبته وطرحه أرضا، ومن ثم استند على عنق المتهم بركبته لمدة قاربت الدقيقتين.

وأظهرت اللقطات قدوم رجل شرطة ثالث خلال اعتقال المتهم.

وقام رجل مجهول الهوية بتصوير الحادثة باستخدام هاتفه المتنقل. وصرخ بوجه الشرطة بدوره منتقدا طريقة تعامل عناصرها مع الحالة.

وأكد تقرير الشرطة العثور على أوراق الماريجوانا بحوزة الرجل، بالإضافة إلى 22 طلقة كانت في حقيبته، ما يعني مواجهته لتهم بحيازة غير قانونية لذخيرة، إضافة إلى العنف المنزلي ومقاومة رجال الشرطة، على أقل تقدير.

وباتت قصة الفيديو آنفة الذكر متداولة مؤخرا في الوقت الذي لا تزال البلاد تشهد فيه احتجاجات مرتبطة بمقتل جورج فلويد خنقا بينما كان يتوسل للشرطي الجاثي على عنقه لمدة ليست بالقصيرة بالسماح له بالتنفس.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق