قتلى باشتباكات قبلية بمدينة بورتسودان

السياسي – أعلنت لجنة أطباء السودان المركزية، أحد أبرز مكونات تجمع المهنيين السودانيين، مقتل 8 أشخاص وإصابة 60 آخرون، في “أحداث دموية” بمدينة بورتسودان، عاصمة ولاية البحر الأحمر شرقي السودان.

وقالت لجنة الأطباء، في بيان لها، الجمعة، إن “بعض مناطق مدينة بورتسودان تشهد، منذ مساء الخميس، أحداثا مؤسفة ودموية، أسفرت عن مقتل 8 وإصابات متعددة تزيد عن 60 إصابة بالسلاح الأبيض والناري”.

وأشارت إلى أن “الحالات لازالت تتوافد إلى قسم الحوادث بمستشفى بورتسودان”.

ولم تذكر اللجنة أسباب الأحداث، إلا أن شهود عيان قالوا لوكالة الأناضول، إن “القوات الأمنية انتشرت في أحياء مدينة بورتسودان عقب تجدد الاشتباكات القبلية، مع فرض حظر التجوال بالمدينة”.

وأضاف الشهود أن “حكومة الولاية فرضت حظر التجوال ببورتسودان، اعتبارا من الجمعة، من الخامسة مساء بالتوقيت المحلي، إلى الخامسة صباحا”.

وذكروا أن “الأحياء الجنوبية من المدينة شهدت انتشارا كثيفا للقوات الأمنية جراء اندلاع الأحداث فيها”.

وفي آب/ أغسطس الماضي، شهدت مدينة بورتسودان اشتباكات قبلية بين “البني عامر” و”النوبة”، أدت إلى مقتل العشرات، وإصابة المئات وحرق المنازل، انتهت بتوقيع صلح يبدو أنه فشل في الصمود لفترة طويلة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق