قتلى في هجمات مسلحة على بلدات شمال نيجيريا

قتل ما لا يقل عن 12 شخصا في هجمات مسلحة على بلدتين في ولاية كادونا شمال غرب نيجيريا، بحسب شهادات أدلى بها ناجون، الأحد.

وشن مسلحون هجمات على منطقتي “كيداندان” و”كادال” التابعتين لحكومة “جيوا” المحلية، يومي الجمعة والسبت، وأطلقوا النار بشكل متقطع.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

وقال أوال إبراهيم، أحد الناجين، للأناضول عبر الهاتف: “كان هناك نحو 12 من المسلحين وقطاع الطرق هاجموا “كيداندان” بعد ظهر الجمعة فقتل 3 أشخاص، وأصيب 4 آخرون بجروح”.

وقال ناج آخر اسمه “عثمان بالا”: “قطاع الطرق هاجموا أيضا قرية كاداي مساء السبت وقتلوا 9 أشخاص فيها وأصابوا 4 آخرين بجروح خطيرة”.

ولم تكن المعلومات الخاصة بالهجمات متوفرة حتى ظهر الأحد بسبب بعد المنطقة.

ولم تعلق شرطة المنطقة على الفور بعد الحادث.

وقبل أيام شن مسلحون تابعون لجماعة “بوكو حرام” هجوما على مركبة عسكرية في منطقة “مارتي” التابعة لولاية بورنو، شمال شرق البلاد، ما أسفر عن مقتل 10 جنود نيجيريين وإصابة 8 آخرين، وحرق المركبة والاستيلاء على حمولتها.

وفي آذار/ مارس الماضي، أمر الرئيس النيجيري محمد بخاري بنشر قوات عسكرية في المنطقة الشمالية الغربية بالبلاد لمواجهة هجمات متكررة من عصابات مسلحة في المنطقة.

ومنذ عام 2009، أسفرت أعمال عنف نفذتها “بوكو حرام” عن مقتل أكثر من 20 ألفا، وتسببت في تشريد ملايين الأشخاص بنيجيريا.

وبدأ التنظيم منذ 2015، بشنّ هجمات في الدول المجاورة مثل الكاميرون وتشاد والنيجر.

و”بوكو حرام” تنظيم نيجيري مسلح، تأسس في كانون الثاني/ يناير 2002، ويدعو إلى تطبيق متشدد للشريعة الإسلامية في جميع الولايات، حتى الجنوبية منها ذات الأغلبية المسيحية، وأعلن في آذار/مارس 2015، ارتباطه بتنظيم الدولة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى