قتلى وجرحى في عملية فدائية مزدوجه في كيان الاحتلال

لقي 3 اسرائيليين على الاقل حتفهم واصيب 3 بجروح بالغة الخطورة في عملية فدائية مزدوجة في منطقة العاد في قلب فلسطين المحتلة عام 1948

نجمة داود الحمراء اكدت ان حصيلة العملية المزدوجة، 7 منهم 3 قتلوا، و 2 بحالة خطيرة و1 حالة متوسطة و1 حالة طفيفة.

وقالت إذاعة جيش الاحتلال نقلا عن مدير مستشفى بيلينسون: نكافح لإنقاذ حياة جريحين أصيبا في هجوم إلعاد شرق تل أبيب، واوضح دكتور روتمان: “نقاتل من أجل حياة مصابين، حيث يعانيان من إصابات خطيرة في الرأس بأداة حادة”.

وتزعم اسرائيل انها تعرف احد المهاجمين ورجحت ان يكونا قادمين من شمال الضفة الغربية

وطلبت شرطة الاحتلال من المستوطنين تزويدها بمواد مرئية لعملية “إلعاد” للمساعدة في تحديد منفذي العملية.

تتزامن العملية مع قيام المستوطنين بحماية جيش الاحتلال بانتهاكات في المسجد الاقصى المبارك صباح الخميس

السفير الأمريكي لدى إسرائيل توماس نييدس تعقيبًا على عملية إلعاد شرق تل أبيب: “نهاية مفجعة لعيد الاستقلال”.

فيما قال رئيس الكنيست الإسرائيلي: فرحة الاستقلال انقلبت إلى يوم فظيع وحزين وهذا يعكس ثمن العيش في هذه البلاد

مصادر عبرية قالت ان رئيس حكومة الاحتلال نفتالي بينيت سيترأس اجتماعاً يضم قادة الأجهزة الأمنية لدى الاحتلال خلال الساعة القادمة.


وقالت مصادر اعلامية عبرية ان منفذا عملية إلعاد انسحبا بسيارة كانا يستقلانها وهناك خشية من تنفيذهما عملية أخرى بمكان جديد

وقالت شرطة الاحتلال انها تستعين بالطائرات المروحية بعد الفشل بالوصول السريع للمنفذين

ونقلت وكالة انباء كان الاسرائيلية عن شاهد عيان من موقع عملية إلعاد: أحد عناصر الشرطة الإسرائيلية أطلق النار على أحد المنفذين دون أن يصبه، فقام المنفذون بتحييده بالبلطة.

وخلال شهر ونصف كان هناك  18 قتيلًا إسرائيليًا في عدة عمليات وقعت في السبع، الخضيرة، بني براك، تل أبيب، أرئيل، واليوم إلعاد

 

تعقيب الفصائل الفلسطينية 

كتائب شهداء الأقصى:

إن هذه العملية تأتي ردًا على اقتحامات المستوطنين لباحات المسجد الأقصى المبارك واعتداء قوات الاحتلال على المرابطين في الأقصى، تؤكد الكتائب أن الأقصى المبارك خط أحمر ومن يتجاوزه عليه أن يجهز أكياسه السوداء لجنوده ومستوطنيه.

الجبهة الشعبية …

عملية إلعاد تعبير مكثف عن رد شعبنا ومقاوميه على اعتداءات واقتحامات الأقصى ومحاولات تهويد القدس، فهذا وعد المقاومة التي لم تخلف وعدها لأهل القدس وشعبها الصامد”.

الجبهة الديمقراطية …

عملية “إلعاد” البطولية هي رد على اقتحام المسجد الأقصى، ونصر لأبطال القدس وشهداءها وشبابها ونساءها الذين بسواعدهم يقفون في مواجهة عصابات الاحتلال ومستوطنيه دفاعاً عن المدينة وشرفها وشرف مقدساتها.

▪️ يخطئ الاحتلال إن ظن أن شعبنا بامكانه أن يصمت على جرائم الاحتلال واقتحام الأقصى وتغيير الوقائع الميدانية في القدس.

ندعو إلى الاشتباك الميداني والمواجهة الشاملة مع قوات الاحتلال ومستوطنيه بكل الأشكال والأساليب النضالية حتى رحيلهم عن أرضنا وقدسنا.

حركة الجهاد الإسلامي:

عملية إلعاد تشكل انتصارا للأقصى بعد تجاوز جيش الاحتلال والمستوطنين الخطوط الحمراء.

الناطق باسم حركة حماس فوزي برهوم:

عملية العاد عمل بطولي شجاع يأتي كرد فعل طبيعي على انتهاكات الاحتلال بحق المسجد الأقصى.

حقنا الطبيعي أن نرد على جرائم الاحتلال وأن نردعه وندافع عن أقصانا واليوم الاحتلال يدفع فاتورة انتهاكاته.

الكل الفلسطيني يقف إلى جانب المرابطين في القدس، وهذه العملية فعل حقيقي على الأرض وترسل رسالة للاحتلال أن كل جرائمه وانتهاكاته لن ترتد إلا عليه.

لجان المقاومة الشعبية:

إن العملية البطولية في مغتصبة إلعاد رد طبيعي على جرائم العدو الصهيوني وإستباحته لساحات المسجد الأقصى .

فيديوهات العملية الفدائية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى