قرار بالافراج عن لجين الهذلول يوم الخميس

قالت، علياء الهذلول، في تغريدة، الاثنين، إن قرارا قضائيا حدد موعدا للإفراج عن شقيقتها الناشطة الحقوقية المسجونة، لجين، المعتقلة في السجون السعودية منذ عام 2018.

وكشفت الهذلول في تغريدة إنها تقوم بتحضير أمورها استعدادا لاستقبال شقيقتها، وقالت: “حسب قرار القاضي، من المقرر أن يفرج عن لجين هذا الخميس”.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

واعتقلت الهذلول لأول مرة، عام 2014، بعد محاولتها دخول السعودية عبر منفذ بري مع الإمارات، لكنها لم تبق في الحبس سوى شهرين، بينما جاء اعتقالها الثاني قبل أسابيع من السماح للمرأة بقيادة السيارة في المملكة الخليجية الغنية، عام 2018.

وفي يناير قضت المحكمة الجزائية المتخصصة في الرياض بسجن الناشطة في الدفاع عن قضايا المرأة (31 عاما)، لمدة 5 أعوام و8 أشهر، بعد إدانتها بـ “التحريض على تغيير النظام” و”خدمة أطراف خارجية”، مع وقف التنفيذ لعامين و10 أشهر من العقوبة، ومهدت حينها بأن موعد الإفراج عنها سيكون بعد نحو شهرين.

وأتى نبأ الإفراج عن الناشطة بعد صدور قرار، الأحد، بتخفيف عقوبة الإعدام بحق ثلاثة شبان شيعة، والحكم عليهم بالسجن عشر سنوات بدلا من ذلك، في خطوة لاقت ترحيبا دوليا من المنظمات الحقوقية، منها منظمة العفو الدولية “أمنستي”.

وكان وزير الخارجية الأميركي قد أكد، السبت، في تغريدة عقب حديثه مع نظيره السعودي فيصل بن فرحان، الجمعة، أن الولايات المتحدة تعمل مع المملكة “للارتقاء بقضايا حقوق الإنسان من خلال شراكتنا”.


أكد وزير الخارجية الأميركي أنطوني بلينكن على أهمية الشراكة الأمنية مع المملكة العربية السعودية، مع تشديده في ذات الوقت، على ضرورة تسليط حقوق الإنسان في المملكة.
وكان البيت الأبيض قد حث السلطات السعودية، الجمعة، على الإفراج عن المعتقلين السياسيين القابعين في السجون.

وقالت المتحدثة باسم الأبيض جين ساكي، خلال مؤتمر صحفي، “إن الولايات المتحدة تتوقع من السعودية إطلاق سراح السجناء السياسيين وتحسين حقوق الإنسان في المملكة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى