قرار قضائي ضد نجل نتنياهو بدفع 15 مليون شيكل لصحفي

قضت ما تسمى محكمة الصلح الإسرائيلية في تل أبيب، مساء أمس السبت، بأن يدفع يائير نتنياهو نجل زعيم حزب الليكود ورئيس الوزراء المؤقت، 15 مليون شيكل لصالح صحفي كان يعمل محررًا في موقع واللا العبري، بعد أن رفع الأخير ضده قضية تشهير.

وقررت المحكمة أن يدفع نجل نتنياهو 37 ألف شيكل أخرى، بدل مصاريف قانونية لفريق الدفاع عن الصحفي، وكذلك للمحكمة.

وكان نجل نتنياهو نشر عبر شبكات التواصل الاجتماعي، اتهامات ضد رئيس تحرير موقع واللا الأسبق بأنه شارك في مؤامرة ضد والده نتنياهو خلال التحقيقات معه، داعيًا إلى اعتقاله والتحقيق معه.

ونفى الصحفي حينها تلك الأنباء، ورفع دعوى تشهير ضد نجل نتنياهو، كما ذكرت صحيفة هآرتس العبرية.

ويأتي ذلك في وقت، رفعت فيه عاملة سابقة في منزل نتنياهو، دعوى قضائية ضد زوجته سارة، بتهمة إساءة معاملتها.

وبحسب قناة 12 العبرية، فإن العاملة وهي مهاجرة فرنسية، طلبت تعويضا بقيمة 650 ألف شيكل، بعد أن اتهمت زوجة نتنياهو بسلسلة من المضايقات خلال العمل.

وكان عدد من العاملين السابقين في منزل ومكتب نتنياهو، اتهموا زوجته بإساءة معاملتهم ونجح بعضهم في الحصول على تعويض بعد إدانة سارة بالإساءة إليهم.

وأدينت سارة في حزيران/ يونيو الماضي بسوء استخدام المال العام في إطار صفقة التماس في قضية تضمنت لها تهما باسئتجار خدمات طعام في مقر إقامة نتنياهو بطريقة غير قانونية والإبلاغ عنها بصورة مضللة.

وبموجب اتفاق مع النيابة الإسرائيلية، نجحت سارة نتنياهو في الإفلات من تهمة الاحتيال المشدد، وفرض عليها دفع مبلغ 55 ألف شيكل، لصالح “الدولة”، و10 آلاف شيكل أخرى كرد أموال.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى