قرنية من كولاجين حيواني تعيد البصر لمكفوفين

السياسي -وكالات

قال باحثون من جامعة لينشوبينغ السويدية إن القرنية الاصطناعية التي تمكنوا من استخراجها من كولاجين الخنزير نجحت بعد زرعها في إعادة البصر لمتطوعين مصابين بعمى القرنية المخروطية.

ويعاني أكثر من 12 مليون شخص حول العالم من عمى القرنية، والذي يحدث عندما تصبح الطبقة الخارجية الواقية للعيون غائمة أو مشوهة بسبب التلف أو المرض، لكن واحداً فقط من بين كل 70 مصاباً يتلقى عملية زرع من متبرع بعد وفاته.

وتشبه القرنية الاصطناعية الجديدة العدسة اللاصقة، وقد نجحت تجربة زرعها التي أجريت لـ 20 شخصاً منهم 14 شخصاً أصيبوا بالعمى تماماً، و6 أشخاص بضعف شديد في البصر.

وقالت التقرير الذي نشره موقع “نيو ساينتست”، إنه بعد عامين من إجراء جراحات زرع القرنية المصنوعة من كولاجين حيواني لم يبلغ أي من متلقي التبرع عن مضاعفات أو آثار جانبية خطيرة

وقال مهرداد رأفت المشرف على الفريق العلمي الذي صنع هذه القرنية: “أتذكر المرة الأولى التي تم فيها زرع أول غرسة في أحد المرضى. لم أستطع النوم. كنت مستيقظاً طوال الليل في انتظار أن يخبرني الجراح كيف سارت الجراحة، وعندما تمت استعادة البصر كان الأمر رائعاً”.

وأضاف: “لقد حصلنا على نتائج أفضل بكثير مما توقعنا. لأن الكولاجين بروتين منظم يفتقر إلى الخلايا الفردية، ويجب ألا يرفض الجهاز المناعي للمتلقي قرنية الخنازير. وعادة يحتاج الأشخاص المتلقون لقرنيات المتبرع إلى تناول الأدوية لعدة سنوات لتجنب الرفض، بينما استخدم الأشخاص في الدراسة قطرات العين المثبطة للمناعة لمدة ثمانية أسابيع فقط”.

ولاتزال القرنية الجديدة بحاجة إلى مزيد من التجارب السريرية قبل أن تصبح متاحة على نطاق واسع، كما أن تكلفتها لا تزال غير محددة، على الرغم من أنها أقل بالتأكيد من تلقي قرنية متبرع، وهي جراحة تكلف عشرات آلاف الدولارات في الولايات المتحدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى