قصة بيع فستان بـ82 ألف دولار لدعم متضرري انفجار بيروت

السياسي-وكالات

من قلب بيروت انطلق إلى العالم العشرات من مصممى الأزياء المبدعين الذين شقوا طريقهم إلى أسابيع الموضة العالمية ومنصات الأزياء حول العالم، والذين لم ينسوا فضل المدينة المنكوبة بعد التفجير المروع فى مرفأ بيروت وأطلقوا عدة مبادرات استخدموا فيها إبداعهم فى الموضة لدعمها.
وانضم المصمم اللبنانى الشاب نجا سعادة إلى قائمة مصممى الأزياء الداعمين لضحايا التفجير المروع، حيث صمم فستانًا أطلق عليه اسم “أنا بيروت” وخصص ريعه لدعم حملة “أبواب بيروت” التى تعمل على ترميم المنازل المتضررة من التفجير، حسبما ذكر موقع مجلة “هاربرز بازار”.
كواليس تصميم الفستان
كواليس تصميم الفستان
تم بيع الفستان فى مزاد علنى بقيمة 125 مليون ليرة لبنانية (ما يعادل 82483 دولار أمريكى) بعد أن ظهرت به الإعلامية رابعة الزيات وارتدته وسط حطام المدينة.
تعاونت الفنانة التشكيلية أدريانا الحاج مع المصمم نجا سعادة فى تصميم الفستان، حيث رسمت لوحة لامرأة، ترمز إلى بيروت، تودع أبنائها الراحلين كطيور.
وقالت الفنانة إنها اختارت ألوانًا مريحة للوحة لأنها تنتمى للمدرسة الفنية التى تنشر الإيجابية ولتجعل اللوحة تنطوى على رسالة أمل.
فستان انا بيروت
فستان انا بيروت
أما المصمم نجا سعادة فاعتبر الفستان رسالة صمود وأمل فى مرحلة صعبة مشيرًا إلى أنه صمم ونفذ الفستان فى وقت قياسى واختار أن يكون له طابعًا شرقيًا.
يشار إلى أن مصمم الأزياء اللبنانى العالمى زهير مراد أطلق مبادرة لدعم بيروت بعد التفجير دعمها العديد من النجوم حول العالم، فيما تبرع المصمم رامى قاضى بريع أحد فساتينه لمساعدة أهالى بيروت.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى