قصف صاروخي على قاعدة للجيش الأمريكي في الشرق السوري

السياسي – تعرّضت قاعدة الجيش الأمريكي في مدينة الشدادي النفطية جنوبي محافظة الحسكة، شرقي سوريا، لقصف صاروخي، في وقت متأخر من مساء اليوم الجمعة.

ونقلت مصادر محلية، إن أصوات ثلاثة انفجارات سمع دويها قرب منتصف ليلة (الجمعة- السبت) في أرجاء مدينة الشدادي (50 كم جنوبي مدينة الحسكة)، ناجمة عن سقوط 3 صواريخ (كاتيوشا) على القاعدة الأمريكية غير الشرعية في (مديرية حقول نفط الجبسة) الحكومية.

وتابعت المصادر أن استنفاراً كبيراً لما يسمى “قوات التحالف الدولي” بقيادة الجيش الأمريكي تشهده مدينة الشدادي وريفها القريب، مع تحليق مكثف للطيران المسيّر والمروحي الأمريكي في سماء المدينة، وانتشار كثيف لدوريات قوات “قسد”.

وأوضحت المصادر أن الصواريخ سقطت داخل وفي محيط القاعدة المذكورة، مرجحة تسببها بأضرار لم يتسن تحديد نوعها بعد.

وتعتبر قاعدة حقول نفط الجبسة بمدينة الشدادي من أكبر القواعد الأمريكية شرقي سوريا، حيث تضم القاعدة ايضاً عددا من ضباط وجنود الجيوش الغربية منها الجيشان الفرنسي والبريطاني.

وفي سياق استهداف التواجد الأمريكي في سوريا، أعلنت القيادة المركزية الأمريكية، منتصف نوفمبر الجاري، أن هجوما صاروخيا استهدف قوات تابعة للتحالف الدولي بريف محافظة دير الزور في سوريا.

وقالت القيادة المركزية إن الهجوم الصاروخي استهدف قوات التحالف الدولي في منطقة حقل العمر بريف دير الزور المعروفة باسم “القرية الخضراء”.

وأفاد البيان أن الهجوم لم يسفر عن وقوع إصابات أو أضرار في القاعدة أو الممتلكات التابعة للتحالف الدولي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى