قضايا الحرب والهجرة والحب حديث أفلام اليوم الأول لمهرجان الجونة

السياسي -وكالات

أطلق مهرجان الجونة السينمائي، أمس الجمعة، أولى أيام عروضه السينمائية، في دورته الخامسة التي انطلقت مساء الخميس، بتقديم 12 فيلماً، تدور جميعها في فلك الحرب وقضايا الهجرة والحب والحرية.
ويعرض ضمن مسابقة الأفلام الروائية الطويلة الفيلم الفنلندي «الرجل الذي لم يرغب في مشاهدة تيتانيك» للمخرج تيمو نيكي.
وتدور أحداث الفيلم، حول «ياكو» الرجل الكفيف ذو إعاقة، والذي يجلس على مقعد متحرك، والذي يرتبط بقصة حب مع «سيربا» ولأنهما يعيشان بعيداً عن بعضهما، ولم يلتقيا شخصياً أبداً، ظلا يتواصلان يومياً عبر الهاتف، وعندما تتلقى «سيربا» أخباراً صادمة، يقرر»ياكو» الذهاب إليها على الفور.
وفي البرنامج يُعرض الفيلم المغربي الفرنسي المشترك «عليّ صوتك « للمخرج نبيل عيوش، وتدور قصة الفيلم حول» أنس» الذي يعمل في مركز ثقافي في حي شعبي في مدينة الدار البيضاء.
وفي برنامج مسابقة الأفلام الروائية الطويلة أيضاً، يُعرض الفيلم البلجيكي «ملعب» للورا فونديل، وتدور أحداث الفيلم في بلجيكا.
وفي مسابقة الأفلام الوثائقية الطويلة، يُعرض فيلم «حياة إيفانا» لريناتو بورايو سيرانو، وهو فيلم روسي، نرويجي، إستوني، فنلندي مشترك.
ويدور حول حياة إيفانا الشابة التي تعيش برفقة أطفالها الخمسة، حياة البدو الرحل في مرتفعات التندرا في القطب الشمالي، حيث تظهر إيفانا كامرأة قوية تقرر التخلي عن حياة شعب النينتس التقليدي، والانتقال للعيش في المدينة.
وفي البرنامج الخاص، يُعرض الفيلم الدنماركي «كريستوف كيشلو فيسكي.. أنا بين بين» ويحكي الفيلم عن حياة وتجربة المخرج البولندي المعروف كريستوف كيشلو فسكي، من خلال استعادة مشاهد من أفلامه.
وفي برنامج الاختيار الرسمي خارج المسابقة، يُعرض فيلم «ضوء طبيعي» لدينيش ناجي، والفيلم إنتاج مشترك لكل من المجر، وفرنسا، وألمانيا، ولاتفيا.
وكانت فعاليات المهرجان افتتحت مساء الخميس، بحضور عدد كبير من النجوم.
وقدمت الحفل الإعلامية ناردين فرج، التي رحبت بالضيوف، ثم تم عرض فيلم قصير عن مشوار مهرجان الجونة السينمائي بداية من الدورة الأولى وصولا للدورة الخامسة، بأداء صوتي للفنان آسر ياسين.
ثم تحدث محافظ البحر الأحمر، عن أهمية مهرجان الجونة، الذي يحظى بمكانة عالمية كبيرة، وأشار إلى أن مصر تمكنت من عبور أزمة جائحة كورونا بمقدرة فائقة، والدليل هو إقامة المهرجان في العام الماضي، وهذا العام أيضا، رغم توقف كثير من الفعاليات على مستوى العالم.
بعد ذلك صعد المهندس سميح سويرس، مؤسس مدينة الجونة، إلى المسرح، مصطحبا معه الفنانة يسرا، مؤكدا أنها من أكثر داعمي المهرجان. وأشارت يسرا إلى أنها سعيدة باعتبارها جزءا من عائلة سويرس، واعتذر ساويرس عن تأخر حفل
الافتتاح لمدة نصف ساعة، مشيرا إلى توتره بسبب أزمة الحريق، التي تطلبت جهدا كبيرا، وأضافت يسرا، أن العمالة حققت إنجازا كبيرا، وأكد ساويرس فخره بالعاملين معه لما حققوه خلال 24 ساعة بإصلاح كل ما أفسده الحريق.
ثم وجه المهرجان تحية إلى الفنانين الذين رحلوا خلال هذا العام، ومنهم الراحلون يوسف شعبان وهادي الجيار، وسمير غانم ودلال عبد العزيز من خلال عرض أجزاء من أعمالهم على الشاشة، وكان التعليق للفنان سيد رجب، الذي أكد على أن الفنانين أصبحوا جزءا من تكويننا وأحلامنا.بعد ذلك تحدث انتشال التميمي، مدير المهرجان، عن ضرورة التفكير في المستقبل دائما، مشيرا إلى أن المهرجان حقق تغييرا كبيرا على السينما في مصر والوطن العربي، موجها تحية إلى فريق العمل الكبير، الذي بذل جهدا كبيرا للوصول إلى هذه المكانة.
ثم قدم انتشال التميمي، لجان تحكيم الدورة الخامسة، وتضم لجنة مسابقة الأفلام الروائية الطويلة الممثلة المصرية منة شلبي، وسارة هوش، المؤسس والمدير التنفيذي لمهرجان جواناخواتو السينمائي الدولي في المكسيك، والمخرج والمنتج اللبناني جورج هاشم، والمخرج الهندي كبير خان، برئاسة المنتج روب ألين، الرئيس التنفيذي لشركة مارغيت «هاوس فيلمز».
وتتكون لجنة تحكيم مسابقة الأفلام الوثائقية الطويلة من المنتج الكوري الجنوبي جاي جيون، بالإضافة إلى المخرجة الأمريكية كيم إيه سنايدر، والمخرج الأردني الهولندي محمود، والمنتجة الفلسطينية مي عودة، برئاسة المنتجة المكسيكية مارتا سوسا.
أما لجنة تحكيم مسابقة الأفلام القصيرة فتضم الممثلة المغربية نادية كوندا، والصحافية والناقدة الإيطالية إي نينا روث، برئاسة كاملة أبو ذكرى.
ثم قدمت الفنانة هند صبري، الفنان أحمد السقا الفائز بنجمة الجونة الذهبية للدورة الخامسة، مشيرة إلى أخلاقه الفاضلة، وفروسيته في السينما وفي الحقيقة، وحرصه على صناعة السينما ودعمها باستمرار.
وأكد أحمد السقا على فخره وسعادته، وشكر إدارة ومنظمي المهرجان على تشريفه بهذا التكريم، وقال إنه يهدي التكريم إلى اسمي كل من سمير غانم ودلال عبد العزيز، وإلى أنسي سويرس، وإلى والده صلاح السقا، وإلى زوجته ووالدته، ولكل زملائه وزميلاته أبناء جيله.
ووجهت الفنانة لبلبة تحية خاصة لروح الفنان سمير غانم، الذي رحل عن عالمنا مؤخرا، ووصفته بـ «صانع السعادة» وسقطت الفنانة على خشبة المسرح، وذلك بعد حديثها عن أسطورة الكوميديا الراحل سمير غانم. وعبرت لبلبة عن اشتيقافها الشديد للراحل قائلة: «وحشتني يا سمير وهتفضل جوة قلبنا». بعدها تم تقديم استعراض قصير مستوحى من الأعمال التي شارك فيها سمير غانم. ثم أعلن سميح وسويرس، ويسرا، بداية الدورة الخامسة من مهرجان الجونة. ثم صعد الفنان محمد رمضان إلى المسرح، وقدم استعراضا بعنوان «جو البنات» وقبل الفنانة بشرى على المسرح وقال «الصلح خير» تعليقا على الأزمة التي كانت قد نشبت بينهما، وتبادل خلالها أغاني يسيء فيها كل منهما للآخر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى