قطاع النفط يواجه احتمال تراجع الطلب نهائيا

السياسي-وكالات

انتعشت أسعار الخام بعد المستويات المنخفضة التي تم تسجيلها في بدايات أزمة تفشي فيروس كورونا، إلا أن المسؤولين التنفيذيين وخبراء النفط يتساءلون ما إذا كان الطلب تجاوز نقطة اللاعودة في تراجعه.

وتراجعت أسعار الخام في أول موجة إغلاق ناجمة عن فيروس كورونا، والتي شهدت تهاوي أسعار العقود الآجلة إلى ما دون الصفر، نتيجة انخفاض الطلب العالمي مع توقّف حركة الطيران وحتى التنقّل براً بالسيارات جرّاء الإغلاق.

وتوقّعت «وكالة الطاقة الدولية» بأن يتراجع معدل الطلب على النفط بنحو ثمانية ملايين برميل يومياً، أي بنسبة تقارب الثمانية في المئة عن العام السابق.
وبينما تتوقّع الوكالة انتعاشاً في الطلب بمقدار 5.7 مليون برميل يومياً العام المقبل، إلا أنها تتوقع بأن الطلب الإجمالي سيكون أقل من ذاك الذي تم تسجيله في 2019، نظراً لتواصل الضبابية في قطاع الطيران.

في هذه الأثناء، يتساءل البعض بشأن ما إذا كان الطلب سيعود إلى مستويات 2019. فقد قال برنارد لوني، الرئيس التنفيذي لشركة «بريتيش بتروليوم (بي بي)» في مايو/أيار «لا أعتقد أننا نعرف كيف ستكون الأمور. لا أعرف بكل تأكيد».

وفي ذروة انتشار الوباء تم تعليق معظم رحلات الطيران في العالم، بينما توقفت حركة السير مع إغلاق المتاجر غير الأساسية والمطاعم، في حين عمل القسم الأكبر من الموظفين من منازلهم.

وقال لوني في مقابلة مع صحيفة «فاينانشال تايمز» اللندنية «هل وصل العالم إلى ذروة النفط؟ لا يمكنني استبعاد ذلك».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق