قطر تبحث تعديل آلية تسعير النفط

تبحث شركة قطر للبترول تعديل آلية تسعير نفطها للشحنات تحميل آذار/مارس، للسماح للمشترين بأن يقارنوا على نحو أفضل قيمة نفطها مع نفط بقية منتجي الشرق الأوسط، بحسب مصدران لرويترز.

وقال المصدران ، اليوم الخميس، إن قطر للبترول ستعلن في فبراير شباط أسعار البيع الرسمية لخامي قطر البري والبحري على أساس التسعير الآجل.

ووأضافا: “ستعلن الشركة، في الوقت ذاته، عن أسعار البيع الرسمية للشحنات المُقرر تحميلها في يناير كانون الثاني وفبراير شباط”.
وتحدد قطر للبترول حاليا أسعار درجتي الخام بأثر رجعي لكنها ستنقل هذا إلى التسعير الآجل، وهو نهج أكثر شيوعا ويستخدمه بقية مصدري النفط في الشرق الأوسط مثل السعودية ويتماشى مع دورة تجارة الخام.

وعادة ما يجري تداول الدرجات مرتفعة الكبريت من خام الشرق الأوسط في السوق الآسيوية قبل شهرين من التحميل، مما يعني أن شحنات الخام تحميل مارس آذار من العام المقبل سيتم تداولها في يناير كانون الثاني.

وقال المصدران إنه في غضون ذلك، تطلق قطر للبترول “أسعارا وهمية” في تلك الأثناء لاختبار التغير في الصيغة السعرية.

وفي السياق، قالت مصادر تجارية لرويترز، اليوم الخميس، إن قطر للبترول باعت شحنتين من خام الشاهين تحميل فبراير شباط بمتوسط علاوة 3.66 دولار للبرميل فوق الأسعار المعروضة لخام دبي عبر عطاء فوري.

وحددت قطر للبترول أيضا سعر خام الشاهين للمشترين بعقود محددة الأجل عند علاوة 3.74 دولار للبرميل فوق الأسعار المعروضة لخام دبي.

ومن المرجح أن تكون إتش.بي.سي.إل-ميتال إنرجي ليمتد وجيه.إكس نيبون أويل اشترتا الشحنتين الفوريتين.

وجرى عرض الشحنتين بحجم قدره 500 ألف برميل للواحدة للتحميل في الفترتين في الثاني والثالث من فبراير شباط وفي السادس والعشرين والسابع والعشرين من نفس الشهر.

وفي الشهر الماضي، باعت قطر للبترول ثلاث شحنات من خام الشاهين للتحميل في يناير كانون الثاني بمتوسط علاوة 3.70 دولار للبرميل تقريبا فوق الأسعار المعروضة لخام دبي عبر عطاء فوري، وحددت السعر للمشترين بعقود محددة الأجل عند علاوة 3.79 دولار للبرميل فوق الأسعار المعروضة لخام دبي وهو أعلى مستوى على الإطلاق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق