قطر تقدم مساعدات طبية للصين

توجهت 5 طائرات من أصل 8 تابعة لشركة الطيران القطرية، صباح الجمعة، إلى الصين، حاملة معها 300 طن من المستلزمات الطبية العاجلة لمحاربة فيروس “كورونا”.

وقال الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية القطرية أكبر الباكر، في تصريحات صحفية بحضور تشو جيان، سفير الصين لدى دولة قطر: “علمنا منذ بداية هذه الأزمة أنه علينا المساهمة ومد يد العون لأصدقائنا في الصين.. سنتبرع بـ2.5 مليون كمامة طبية و500 ألف عبوة معقم لليدين لدعم المصابين بالفيروس في الصين”.

وأضاف الباكر: “نفتخر بأن نكون شركة الطيران الأولى في العالم التي تتطوع بتسيير رحلات عاجلة محمَّلة بمساعدات طبية إلى الصين”.

من جانبه، ثمن تشو جيان، السفير الصيني، المبادرة القطرية، قائلا: “في هذه الأوقات العصيبة التي يمر بها الشعب الصيني في أرجاء البلاد لمحاربة فيروس “كورونا” فتحت الخطوط الجوية القطرية ممرا آمنا لنقل المساعدات والتبرع بالإمدادات الطبية إلى الصين”، مشيرا إلى أن مثل هذه المبادرة تعدّ دليلا على علاقات المحبة والصداقة والتضامن والأمل التي تجمع بين البلدين”.

واختتم السفير الصيني تصريحه بتوجيه الشكر، نيابة عن الحكومة والشعب الصيني، للحكومة القطرية وللشعب القطري.

وتعد قافلة الطائرات المتجهة إلى الصين الدفعة الثانية من المساعدات الطبية المستعجلة التي أرسلتها القطرية للشحن الجوي إلى شنغهاي يوم 2 فبراير الجاري.

وكانت الخطوط الجوية القطرية والسفارة الصينية في الدوحة قد أعلنتا في وقت سابق عن إطلاق مبادرة “الممر الآمن” لنقل المساعدات الطبية جواً إلى الصين.

وتعتبر الخطوط الجوية القطرية شركة الطيران العالمية الوحيدة التي عرضت نقل المساعدات الطبية إلى الصين مجانا وهي لم توقف تسيير طائرات الشحن إلى هناك، معلنة عن تسيير 5 طائرات من أصل 8 إلى الصين، وستحمل هذه الطائرات مساعدات طبية تم تقديمها من الحكومة القطرية والناقلة القطرية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق