قطر للبترول تعلن اكتشاف جديد للغاز

أعلنت شركة (قطر للبترول)، الأربعاء، اكتشاف جديد للغاز الطبيعي والمكثفات في حقل (لويبيرد) في حوض أوتينيكوا على بعد 175 مترا قبالة الساحل الجنوبي لجنوب إفريقيا.

وقالت الشركة في بيان اليوم إن هذا هو الاكتشاف الثاني في المنطقة رقم (11 بي/ 12 بي)، حيث تعمل (قطر للبترول) على استكشافها بالشراكة مع شركات (توتال) الفرنسية المشغل، و(سي إن آر إنترناشيونال) الكندية، و(مين ستريت).

وتتولى توتال عملية الاستكشاف، إذ تشارك في المشروع بنسبة 45 بالمائة، بينما تملك الشركة القطرية 25 بالمائة، والشركة الكندية 20 بالمائة، وتملك (مين ستريت) النسبة الباقية، بحسب البيان.

وتبلغ مساحة المنطقة حوالي 19 ألف كيلومتر مربع، ويتراوح عمق المياه فيها من مائتين إلى 1800 متر.

وأفاد البيان بأنه تم حفر حقل (لويبيرد ون إكس) بأمان إلى عمق يبلغ حوالي 3400 متر، حيث تم اكتشاف مكمن من 73 مترا يحتوي الغاز والمكثفات في خزانات من العصر الطباشيري، ويتم حاليا تقييم خيارات التطوير التجارية المختلفة لهذه الإكتشافات.

وأشار إلى أن (قطر للبترول) كانت قد أعلنت في فبراير العام الماضي اكتشافا مهما للغاز الطبيعي والمكثفات في حقل (برولبادا) الواقع في نفس المنطقة الاستكشافية، وهو ما يعتبر علامة فارقة تفتح الباب أمام أعمال تنقيب جديدة في جنوب أفريقيا.

ونقل البيان عن وزير الدولة لشؤون الطاقة العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لـ (قطر للبترول) سعد بن شريدة الكعبي، قوله “جاءت النتائج الأولية للبئر أفضل مما كان متوقعا، وهو ما يوفر فرصا كبيرة لمزيد من أنشطة الاستكشاف والتقييم في هذه المنطقة، وللنظر في تطوير وتسويق هذه الاكتشافات بالتعاون مع شركائنا.”

وأعرب الكعبي عن شكره للشركاء في جنوب إفريقيا على جهودهم التي أدت إلى هذا الاكتشاف المهم بأمان وكفاءة وسط التحديات التي فرضها مرض فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19).

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى