قطر للبترول توقع عقدا لتوسعة ضخمة للغاز الطبيعي المسال

السياسي – وقعت قطر للبترول، أكبر مورد للغاز الطبيعي المسال في العالم، اليوم الاثنين، عقدا للمرحلة الأولى من مشروعها لتوسعة حقل الشمال، والتي سترفع إنتاج البلاد من الغاز الطبيعي المسال إلى 110 ملايين طن سنويا بحلول 2026.

جرى توقيع العقد، الذي يغطي أعمالا هندسية رئيسية على البر والمشتريات والتشييد، مع مشروع مشترك بين شيودا وتكنيب معروف باسم شرق حقل الشمال.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

وقال الرئيس التنفيذي لقطر للبترول سعد الكعبي، في مؤتمر صحفي عن بعد: إن الإنتاج من تلك المرحلة سيبدأ بحلول الربع الرابع من 2025، وسيصل إلى الطاقة الكاملة بحلول أواخر 2026 أو أوائل 2027.

وأضاف الكعبي أن التكلفة الإجمالية للمشروع ستكون 28.7 مليار دولار، مما يجعله أحد أكبر الاستثمارات في القطاع في السنوات الأخيرة، وأكبر طاقة غاز طبيعي مسال بنيت على الإطلاق.

وقال الكعبي، وهو أيضا وزير الطاقة في قطر: إنه بالرغم من استعداد قطر للبترول لتطوير حقل الشمال بمفردها، فإن عملية العطاءات لشركات النفط العالمية لتولي حصة تصل إلى 30 بالمئة في المرحلة الأولى من المشروع ستبدأ الأسبوع المقبل.

وقال إنه يتوقع اتخاذ قرار لإتمام شراكات مع شركات نفط عالمية لتوسعة الحقل بحلول نهاية العام.

ومن الشركاء منذ فترة طويلة في محطات الغاز الطبيعي المسال القطرية، إكسون موبيل ورويال داتش شل وتوتال وكونوكوفيليبس.

وسترفع المرحلة الثانية، والمعروفة بمشروع جنوب حقل الشمال، إنتاج قطر من الغاز الطبيعي المسال إلى 126 مليون طن سنويا بحلول 2027، من 77 مليون طن سنويا في الوقت الحالي.

وقال الكعبي إن قطر للبترول تعمل حاليا على تقييم رفع طاقة إنتاج الغاز الطبيعي المسال إلى مستويات أعلى من 126 مليون طن سنويا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى