قطر للطاقة تزود الصين بمليون طن من الغاز المسال سنويا

السياسي – وقعت شركة راس لفان للغاز الطبيعي المسال المحدودة، التابعة لشركة قطر للطاقة، اتفاقية بيع وشراء طويلة الأمد مع مجموعة “غوانغدونغ ” للطاقة للغاز الطبيعي المحدودة لتوريد مليون طن سنويا من الغاز الطبيعي المسال إلى الصين لمدة عشرة أعوام تبدأ في عام 2024.
وقال وزير الدولة لشؤون الطاقة القطري، الرئيس التنفيذي لـ”قطر للطاقة”، سعد بن شريده الكعبي، في بيان اليوم الاثنين، إن الاتفاقية  تؤكد التزام قطر للطاقة بالبقاء كشريك موثوق لجمهورية الصين على المدى الطويل، وأعرب عن تطلعه إلى بناء علاقة ناجحة ومجزية لكلا الجانبين.
وستستخدم شحنات الغاز الطبيعي المسال التي سيتم توريدها بموجب الاتفاقية، سفن أسطول دولة قطر من ناقلات الغاز الطبيعي المسال، وستستلم مجموعة “غوانغدونغ” الغاز الطبيعي المسال بشكل أساسي في محطتي استقبال “دابينغ” و”جوهاي”.
وفي سبتمبر / أيلول الماضي، قعت “قطر للطاقة” اتفاقية بيع وشراء طويلة الأمد مع شركة “سي إن أو أو سي” (CNOOC) لتجارة وتسويق الغاز والطاقة المحدودة، وهي تابعة لـ”شركة الصين الوطنية للنفط البحري، وبموجب الاتفاقية، سيتم توريد 3.5 ملايين طن سنويا من الغاز الطبيعي المسال إلى الشركة على مدى 15 عاما تبدأ في يناير/كانون الثاني 2022.

وتُعد الصين عميلًا رئيسيًا وشريكًا استراتيجيًا لدولة قطر في قطاع الطاقة، إذ يبلغ مجموع ما سيتم إمداد الصين به من الغاز الطبيعي المُسال القطري بموجب عقود طويلة الأمد، ،  نحو15.5 مليون طن سنويا، ما يمثل 20% من صادرات قطر من الغاز الطبيعي المسال البالغ حاليا 77 مليون طن سنويا.
ويعود تاريخ الشراكة مع شركة الصين الوطنية للنفط البحري في مجال الغاز الطبيعي المسال إلى سبتمبر/أيلول 2009، عندما تم تسليم الشحنة الأولى من الغاز الطبيعي المسال إلى الشركة في الصين
وفي 3 أكتوبر / تشرين الأول الماضي، أعلنت قطر للبترول أنها طلبت بناء 4 ناقلات للغاز الطبيعي المسال من مجموعة هودونغ جونغوا لبناء السفن المحدودة “هودونغ” المملوكة بالكامل لمؤسسة الصين الحكومية لبناء السفن المحدودة، و تزيد قيمة الطلب عن 2.8 مليار ريال (769 مليون دولار) وتشكل الناقلات الأربع الدفعة الأولى ضمن برنامج قطر للبترول الضخم لبناء سفن الغاز الطبيعي المسال لتلبية المتطلبات المستقبلية لأسطولها من الناقلات والمرتبطة بمشاريع توسعة حقل الشمال، وكذلك لمتطلبات استبدال سفن الأسطول الحالي.
يشار إلى أن مشاريع توسعة حقل الشمال سترفع طاقة دولة قطر الإنتاجية من الغاز الطبيعي المسال من 77 مليون طن سنويا إلى 127 مليون طن سنويا بحلول 2026

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى