قلق اميركي من وجود المرتزقة في ليبيا

أعرب السفير الأميركي في ليبيا، ريتشارد نورلاند عن قلق بلاده من تغول المليشيات والمرتزقة الأجانب الذين يهددون سيادة ليبيا واستقلالها.

وأكد نورلاند لصحيفة العرب اللندنية أن الإدارة الأميركية تعمل مع جميع الأطراف في ليبيا لدعم تسوية تفاوضية للصراع مشيرا إلى أن تعليق العمليات العسكرية في ليبيا هدف رئيسي للدبلوماسية الأميركية.

وأضاف السفير الأميركي في ليبيا أن من بين الأهداف الأساسية لبلاده في المرحلة الحالية دعم تسوية تفاوضية للصراع وتيسير حوار سياسي تنتج عنه ليبيا مزدهرة ومسالمة، مؤكدا في ذات الوقت أن الليبيين لا يريدون أن تكون البلاد “محتلة “ من قبل أي جهة أو دولة أجنبية، سواء من قبل الروس أو الأتراك، لافتا إلى أن “واشنطن تتواصل مع جهات خارجية ساعد دورها أحيانا في تأجيج الصراع. والهدف ليس فقط منعها من تأجيج الصراع، بل أيضا جعلها تدرك أن تدخلاتها تعمق الانقسام”.

يذكر ان الرئيس التركي رجب طيب اردوغان ارسل اكثر من 7 الاف من العناصر المنتمية للمعارضة السورية الى ليبيا للقتال الى جانب رئيس الحكومة فائز السراج، وقد اتهمته اوساط سياسية بتاجيج الصراع ودعم المتطرفين سيما بعد الكشف عن اسماء لقيادات من تنظيم داعش الارهابي كانو في صفوف اولئك المسلحين

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق