قلق شركات الحليب والحفاظات لتراجع عدد المواليد بسبب كورونا

السياسي-وكالات

تخشى الشركات المصنعة لحليب وحفاظات الأطفال من تأثير جائحة كورونا على مبيعاتها مع تراجع عدد المواليد الجدد في الولايات المتحدة والصين.

وقالت صحيفة وول ستريت جورنال إن هناك مخاوف لدى هذه الشركات من تردي المبيعات خلال الشهور المقبلة بسبب الأزمة، مع العلم أنها تواجه مشاكل بالفعل بسبب تراجع المواليد في البلدين منذ عدة سنوات، وهو ما دفعها لتغيير بعض خطوط إنتاجها لنشاطات أخرى.

ولم تصدر الحكومة الأميركية بيانات رسمية بعد بشأن عدد المواليد في عام 2020، لكن مركز بروكينغز توقع أن ينخفض العدد إلى ما بين 300 ألف و500 ألف مولود، مقارنة بانخفاض قدره 44172 في العام الماضي.

واستند المركز في تحليله جزئيا إلى ما حدث في أعقاب الركود الاقتصادي الذي وقع بين عامي 2007 و2009 ، ويشير إلى أن تراجع الفرص الاقتصادية يؤدي إلى انخفاص عدد المواليد.

وتوقع بنك باركليز أن ينخفض معدل المواليد في الصين بنسبة 8 في المئة، هذا العام، أي ضعف الانخفاض الذي سجل العام الماضي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى