قمة السيتي وليفربول تنتهي بالتعادل الايجابي

السياسي-وكالات

ضمن منافسات ​الجولة الثامنة​ من ​الدوري الانكليزي​ الممتاز، انتهت قمة الجولة بين ​مانشستر سيتي​ و​ليفربول​ بالتعادل الايجابي بنتيجة 1-1، ليفقد رجال المدرب كلوب فرصة استعادة الصدارة.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

وبهذا التعادل الايجابي، اضاف ليفربول نقطة الى رصيده ليحتل بها المركز الثالث في ترتيب البطولة برصيد 17 نقطة، في حين يحتل السيتي المركز 11 برصيد 12 نقطة.

وبالعودة الى اجواء الشوط الاول، فقد كانت انطلاقة الريدز قوية ومثيرة حيث شكل ضغطاً كبيراً على مرمى السيتيزن وسنحت له فرص كبيرة لكنه لم يستغلها بالشكل المطلوب، اما السيتي فقد غاب عنه التنسيق الهجومي بين اللاعبين، وفي الدقيقة 13 ، نجح ساديو ماني في الحصول على ركلة جزاء بعد عرقلته من قبل كايل ووكر داخل منطقة جزاء السيتيزن، ليترجمها محمد صلاح ويمنح التقدم لليفربول، وبعدها حاول السيتي استلام زمام المباراة، وسنحت له فرصة خطيرة في الدقيقة 24 الا ان سترلينغ فشل في ترجمتها بعد صدها من قبل حارس الريدز اليسون، وادرك السيتي التعادل في الدقيقة 31 عن طريق غابرييل جيسوس بعد تمريرة حاسمة من دي بروين ليشتعل اللقاء بين الفريقين، وشهدت الدقيقة 39 حالة مثيرة للجدل بعد ارتطام كرة دي بروين بيد غوميز مدافع الليفر، ليستعين حكم اللقاء بتقنية الفيديو مانحاً السيتي ركلة جزاء، الا ان دي بروين فشل في تسجيلها لينتهي الشوط الاول بالتعادل الايجابي 1-1.

وفي الشوط الثاني، تقاسم السيتي وليفربول الفرص في اللقاء، لكنها لم تسفر عن خطورة او تعديل في النتيجة، وفي الدقيقة 57 اجرى كلوب اول تبديل في الفريق بادخال شاكيري بدلاً من فيرمينو الذي لم يقدم الاداء المطلوب، ورد عليه غوارديولا بادخال برنانردو سيلفا بدلاً من فيران توريس، وشهدت الدقيقة 61 خروج ظهير الريدز الكسندر ارنولد مصاباً ليستعين كلوب بجايمس ميلنر، وفي الدقيقة 70 تراجع اداء الفريقين اذ تمحور الاداء على تبادل الكرات بين اللاعبين، وفي الدقائق العشرة الاخيرة، نشطت المحاولات من جانب السيتي وليفربول من اجل خطف هدف الفوز، وبعد انتهاء الوقت الاصلي اضاف حكم اللقاء 4 دقائق وقت بدل ضائع لكنها لم تسفر عن اي تعديل في النتيجة لينتهي اللقاء بالتعادل الايجابي 1-1.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى