انطلاق دورة قمرة الافتراضية 2021 لتوسيع دعم المواهب السينمائية الواعدة

150 خبيراً سينمائياً بارزاً من 41 دولة يقدّمون التوجيه والإرشاد لـ48 مشروعاً يخرجها صناع أفلام يعملون على إنجاز مشاريعهم الأولى والثانية
فاطمة حسن الرميحي: قمرة مصدر للأمل وبناء الثقة وضمان تقديم الدعم المتواصل للأصوات السينمائية

الدوحة، قطر – 12 مارس 2021:

انطلقت اليوم أضخم الدورات الافتراضية من قمرة، الملتقى السنوي الذي تعقده مؤسسة الدوحة للأفلام لدعم المواهب الواعدة في عالم السينما العربية، بحضور أكثر من 150 خبيراً سينمائياً من 41 دولة حيث سيقومون بتقديم التوجيه والإرشاد لـ48 مشروعاً سينمائياً يخرجها صنّاع أفلام يعملون على إنجاز مشاريعهم الأولى والثانية.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

 

وفي إطار ترحيبها بصنّاع الأفلام في الجلسة الافتتاحية الافتراضية لقمرة، قالت فاطمة حسن الرميحي، الرئيس التنفيذي لمؤسسة الدوحة للأفلام: “كمبادرة هدفها تعزيز التواصل والترابط بين الطاقة الإبداعية في عالمنا العربي ومجتمعات صناع الأفلام حول العالم، فإن قمرة يلعب دوراً محورياً في تحديد ودعم المواهب السينمائية الواعدة”.

 

وأضافت: “بعد عام مليء بالتحديات ليس فقط لصناعة السينما بل للإنسانية جمعاء، فقد ركزّنا على ضمان تقديم الدعم المتواصل للأصوات السينمائية الواعدة. ومن هذا المنطلق، فإن هذه الدورة تُعد برهاناً على أنه مهما كانت الظروف والأزمات التي نواجهها وبصرف النظر عن مواقعنا الجغرافية، فإن السينما تستمر في إرساء مبادئ حريّة التعبير وبناء جسور التفاهم عبر مختلف الثقافات والخلفيات وزرع الأمل والتفاؤل بشأن ما يحمله لنا المستقبل”.

 

وأكدت الرميحي على أن الفضل في نجاح قمرة يعود إلى صناع الأفلام الشباب الذين تحلّوا بالعزيمة والإصرار لخوض المجال السينمائي وتحويل شغفهم به إلى واقع ملموس. وأضافت: “أحيي التزامهم وتفانيهم وإخلاصهم لفن السينما وكلي ثقة بأن قمرة سيكون مصدراً للأمل وبناء الثقة والتأكيد على أننا جميعاً قادرون على تجاوز التحديات وتعزيز قدراتنا لنخرج منها أقوى مما كنا، ولا يسعنا سوى أن نتوجه بوافر الشكر والامتنان لخبراء ومدرّبي قمرة 2021 على التزامهم ودعمهم وإسهاماتهم الكبيرة التي لعبت دوراً محورياً في إقامة هذه الدورة”.

 

ومن جانبه، أكد المخرج الفلسطيني والمستشار الفني لمؤسسة الدوحة للأفلام إيليا سليمان أنه يتطلع إلى الحصول على الإلهام من قمرة هذا العام، خاصةً في ظل انشغاله بالتحضير لفيلمه الجديد خلال الأشهر الماضية وانتظاره لهذه الدورة بفارغ الصبر.

 

مع احتضانه للرؤى الجديدة لصنّاع الأفلام الواعدين من داخل وخارج الوطن العربي، فإن قمرة سيقدّم منصة نابضة بالحياة للحوار السينمائي بين صناع الأفلام الجدد والمتمرّسين. ويشمل برنامج قمرة لهذا العام 30 فيلماً طويلاً و12 فيلماً قصيراً و6 مسلسلات وتتضمن هذه المشاريع 5 أعمال قطرية طويلة في مرحلة التطوير، وسيتم تقديم جلسات الملتقى على جزئين، حيث سيتم تخصيص الجلسات التدريبية والورش والجلسات الاستشارية والاجتماعات الفردية للمشاريع التي وصلت إلى مرحلة التطوير، بينما ستقام عروض نسخ الأفلام قيد التحضير وجلسات إبداء الآراء عليها للمشاريع التي وصلت إلى مرحلة ما بعد الإنتاج. وفي ضوء دعم قمرة لرحلة المشاريع بدءاً من مرحلة النص ومروراً للعرض على الشاشة ووصولاً إلى فرص التوزيع والعرض المتنوّعة خاصةً في ظل مشاركة منصات العرض حسب الطلب والمنصات الرقمية، فإن الملتقى يتيح الفرصة أمام كافة صناع الأفلام المشاركين لتوزيع مشاريعهم بصورة غير تقليدية وضمان وصولها إلى أكبر قاعدة جماهيرية ممكنة.

 

وفي ضوء احتضانه للمواهب الواعدة بشكل احترافي ومتفرّد، فإن قمرة يُعد استكمالاً لرسالة مؤسسة الدوحة للأفلام من حيث دعم نجاح صناع الأفلام داخل وخارج الوطن العربي ومساعدتهم على خروج مشاريعهم إلى النور ليستمتع بها الجمهور في جميع أنحاء العالم. ومن المقرر أن تشهد قمرة 2021 مشاركة كلّ من: المخرجة السينمائية الفرنسية كلير دينيس والمصوّر السينمائي المُرشح لجائزتيّ الأوسكار والبافتا فيدون باباميتشيل والمخرج العالمي والذي شاركت أفلامه في العديد من دورات مهرجان كان السينمائي جيمس غراي والمخرجة والكاتبة السينمائية الحائزة على جائزة الأسد الفضي جيسيكا هاوسنر ومصمّم الصوت الحائز على جائزة الأوسكار مارك مانجيني حيث سيشاركون تجاربهم وخبراتهم مع المشاركين من خلال مجموعة من الندوات السينمائية.

 

تشمل قائمة ضيوف هذه الدورة باقة من أبرز المخرجين السينمائيين ومدراء المهرجانات السينمائية والمبرمجين والمستشارين ومدراء صناديق التمويل وخبراء المبيعات ورؤساء وحدات الشراء وخبراء النصوص السينمائية والموزعين ومسؤولي منصات العرض حسب الطلب وجهات البث وغيرهم من خبراء الصناعة. وتأتي هذه المشاركة القوية في إطار الدور الريادي الذي بات قمرة يلعبه كمنصة لاحتضان المواهب والمشاريع التي تُبرز أصواتاً جديدة وقصصاً جذابة في السينما العربية والعالمية.

 

ومن المقرر أن يشهد قمرة 2021 قالباً افتراضياً سيتيح لعشاق السينما من جميع أنحاء العالم فرصة المشاركة في مجموعة متنوّعة من البرامج  من خلال بطاقة قمرة، ومنها الندوات السينمائية التي تشارك فيها مجموعة من أبرز الأسماء في عالم السينما المعاصرة والجلسات الحوارية مع باقة من أبرز الفنانين كما سيتمكّن الجمهور في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من مشاهدة مجموعة من الأفلام التي أخرجها صنّاع أفلام متمرّسين ومواهب سينمائية واعدة في الوطن العربي وبدعمٍ من مؤسسة الدوحة للأفلام. لشراء بطاقة قمرة والاطلاع على البرنامج الكامل وتفاصيل التذاكر، يرجى زيارة: www.dohafilminstitute.com/qumra/qumrapass.

 

مؤسسة الدوحة للأفلام

مؤسسة الدوحة للأفلام هي مؤسسة ثقافية مستقلة غير ربحية تدعم تطور صناعة الأفلام في قطر من خلال نشر ثقافة تقدير السينما وتعزيز المعرفة بصناعة الأفلام إضافة إلى المشاركة في تطوير صناعات إبداعية مستدامة. تشمل منصات المؤسسة تمويل وإنتاج الأفلام المحلية والإقليمية والدولية، وبرامج تبادل المهارات، والإرشاد والتوجيه وعروض الأفلام، إضافة إلى مهرجان أجيال السينمائي وملتقى قمرة. وتلتزم المؤسسة بدعم وتحقيق أهداف رؤية قطر الوطنية 2030 في بناء اقتصاد قائم على المعرفة من خلال أنشطتها وفعالياتها التي تهدف إلى دعم تنمية الثقافة والمجتمع والترفيه.

 

قمرة

تتم دعوة مخرجين ومنتجين يعملون على مشاريع في مراحل التطوير وما بعد الإنتاج للمشاركة في هذا الملتقى. ويضم هؤلاء صناع أفلام صاعدين من قطر وأيضاً المستفيدين من دعم برنامج المنح التابع لمؤسسة الدوحة للأفلام. يتضمّن برنامج الملتقى المميّز جلسات الهدف منها الدفع بالمشاريع إلى المراحل القادمة من عملية تطويرها، ويشمل ذلك ندوات يُعطيها خبراء قمرة، وعروض لأعمال قيد التحضير، وجلسات مخصصة للوصل بين المواهب الصاعدة والخبراء، وورش عمل متخصصة يديرها خبراء في العمل السينمائي. ويجري هذا التبادل المعرفي بالتوازي مع عروض سينمائية للجمهور اختارها بعناية خبراء قمرة السينمائيين.

يجري تنظيم الحدث على ثلاثة مستويات تشمل ندوات قمرة السينمائية، وهي جلسات يومية يُدير كل واحدة منها خبير من خبراء قمرة، ويُتاح لصانعي الأفلام المشاركين حضور الندوات، كما يستطيع حضورها ضيوف سينمائيين معتمدين بصفة مراقبين. وهناك لقاءات قمرة، وهي سلسلة من اللقاءات المباشرة وورش العمل وجلسات توجيه تجمع ممثلين عن مشاريع مختارة بالخبراء في العمل السينمائي. وأخيراً عروض قمرة المتاحة للجمهور التي يُعرض فيها مشاريع نالت تمويلاً من مؤسسة الدوحة للأفلام من خلال منح المؤسسة أو مبادرات التمويل المشترك، إلى جانب مجموعة من الأفلام اختارها خبراء قمرة السينمائيين، ويتلو العرض جلسات نقاشية للإجابة على أسئلة الحضور.

كلمة “قمرة” باللغة العربية هي أصل “كاميرا” وقد استخدمها قديماً عالم الفلك والرياضيات العربي “الحسن بن الهيثم” الذي توفي عام 1040 ميلادية، والذي أرسى عمله في البصريات مبادئ عمل كاميرا التصوير.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى