اسرائيل تبحث عن متسللين من الجولان وانفجارات على الحدود اللبنانية

قالت قوات الاحتلال الاسرائيلي انها تشتبه بوجود متسللين من الاراضي السورية الجولان المحتل وقد قامت باستنفار قواتها تحسبا لوجود متسللين بالفعل

وحسب القناة 12 العبرية فقد وقع الحدث وقع خلال وجود رئيس حكومة الاحتلال نتنياهو برحلة في فندق بالشمال، ليس بعيدا عن المنطقة  .

واعلنت مصادر وقوع انفجار ضخم في جبل الروس على الحدود اللبنانية مع فلسطين المحتلة وقامت  طائرات الاحتلال الصهيوني بالتحليق في أجواء القطاع الغربي من الجنوب اللبناني مع استمرار إطلاق القذائف المضيئة مقابل بلدتي ميس الجبل و حولا

كما تحدثت عن إطلاق نار تجاه قوة للجيش الإسرائيلي كانت تتجول قرب الحدود مع لبنان بدون وقوع إصابات.

واطلق الجيش الإسرائيلي أطلق قنابل إضاءة على الحدود بعد ملاحظة التحركات في المنطقة الشمالية.

وافادت تقارير عبرية ان الجيش الإسرائيلي يطلق قنابل إضاءة للاشتباه بوقوع حادثة أمنية في سفوح قرية المنارة في طبريا بالشمال وما زال الحادث قيد التحقيق.

كما تم إطفاء الأضواء في عدد من المواقع العسكرية الإسرائيلية عند الحدود مع لبنان

كما سمع دوي  إطلاق نار وسلسلة انفجارات فيما قامت طائرات الجيش بدون طيار فوق المنطقة.
في الوقت الذي صدرت تعليمات للإسرائيليين في مستوطنات الشمال بالبقاء في منازلهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى