قوات حفظ السلام غادرت كازاخستان

قالت وزارة الدفاع الروسية، اليوم السبت، إن قوات حفظ السلام الروسية العاملة ضمن قوات منظمة “معاهدة الأمن الجماعي” غادرت كازاخستان.
موسكو – سبوتنيك. وأوضحت الوزارة في بيان، أن القوات حمّلت معداتها على متن طائرات نقل عسكري من طراز “إيل-76 وآن-24 وانطلقت من مطار “ألما آتا” (إلى نقطة الانتشار الدائم)”.
وأعلنت وزارة الدفاع الروسية، في وقت سابق، مغادرة الدفعة الأولى من قواتها.
وكان الرئيس الكازاخستاني، قاسم جومارت توكاييف، أعلن الأربعاء 12 من يناير/كانون الثاني، بدء انسحاب قوات “حفظ السلام” الروسية، التابعة لمنظمة “معاهدة الأمن الجماعي” من كازاخستان، ابتداء من يوم الخميس.

القوات البيلاروسية تعود من كازاخستان

كما عادت الوحدة العسكرية البيلاروسية التابعة لقوات حفظ السلام في منظمة معاهدة الأمن الجماعي إلى بيلاروسيا.

وبحسب وكالة “بيلتا” نقلا عن وزارة الدفاع، فإن القوات البيلاروسية عادت على متن طائرات تابعة لقوات الفضاء الروسية.

وأشارت الوزارة إلى أن “انسحاب الجنود البيلاروسيين من جمهورية كازاخستان قد اكتمل. وقد تلقى جنود اللواء 103 فيتبسك المحمول جواً تجربة فريدة من نوعها للمشاركة في مهمة حفظ السلام. وقد تم الانتهاء من المهام المحددة بنجاح”.

وفي وقت سابق من اليوم، غادر جنود حفظ السلام التابعين لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي من أرمينيا وطاجيكستان وقيرغستان كازاخستان على متن أربع طائرات تابعة لطيران النقل العسكري التابع لقوات الفضاء الروسية

وأرسلت روسيا، بطلب من الرئيس الكازاخستاني، قوات مشتركة إلى كازاخستان لفض الاحتجاجات الشعبية التي اندلعت بعد رفع الحكومة أسعار الوقود، ما سبب انتشار أعمال عنف دامية، وصدامًا بين المواطنين وقوات الأمن في أنحاء البلاد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى