قوات روسية تجتمع بشيوخ الحكسة لتأمين الاحتياجات للاهالي

التقى وفد عسكري روسي، الأحد، مع وجهاء عشائر عربية وإدارة مجلس بلدة تل تمر، (40 كم) شمال مدينة الحسكة، للنقاش حول الأمور الخدمية والأمنية التي تعيشها المنطقة، بناء على دعوة وجهت من وجهاء العشائر في البلدة وريفها.

وقال  الرئيس المشارك لمجلس بلدة تل تمر،جوان ملا أيوب لموقع  “نورث برس” الالكتروني إن الوفد الروسي ركز خلال الاجتماع على مطالب سكان المنطقة بخصوص الأمور الخدمية مثل “المياه والكهرباء” التي تشهد انقطاعاً متكرراً بفعل القصف من قبل الجيش التركي والفصائل المعارضة المسلحة على المنشآت الحيوية بالمنطقة.

وأشار إلى أن المشاركين بالاجتماع عبروا عن رفضهم لاستغلال الجيش التركي مشفى مدينة سري كانيه/ رأس العين وتحويله لمركز استقبال لمصابين بفيروس “كورونا”.

كما شدد الرئيس المشارك لمجلس تل تمر على أن وجهاء العشائر طالبوا الجانب الروسي بإخراج “الاحتلال التركي” من قراهم “ليتمكن النازحون القاطنون في المخيمات من العودة إلى أرضهم مجدداً”، مشيراً إلى أن القادة الروس “وعدوا بمعالجة هذه المشاكل تدريجياً”.

وبحسب ملا أيوب، فإنه تم الاتفاق مع الجانب الروسي على الاستمرار في عقد الاجتماعات بشكل دوري.

ويأتي ذلك، بالتزامن مع تسير القوات الروسية لدورية اعتيادية في منطقة تل تمر، انطلاقاً من النقطة العسكرية في محطة المباقر شمال البلدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق