قيس سعيد لشباب تونس: احذروا المتاجرين بفقركم

السياسي – حذر الرئيس التونسي “قيس سعيد”، مساء الإثنين، الشباب في بلاده ممن وصفهم بـ “المتاجرين بفقرهم وبؤسهم، لبث الفوضى”.

جاء هذا خلال زيارة قام بها “سعيد” إلى حي الرفاه بالمنيهلة وسط العاصمة، حيث تحدث إلى مجموعة من السكان، بحسب بيان للرئاسة التونسية.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

وذكر البيان أن “الرئيس توجه بكلمة أمام مقر معتمدية المنيهلة، دعا فيها الحاضرين ومن بينهم الشباب التونسي إلى عدم التعرض إلى أي شخص كان، لا في ذاته ولا في عرضه ولا في ممتلكاته”، مؤكدا على حق الشعب التونسي في الشغل والحرية والكرامة الوطنية.

وفي المقابل حذر “سعيد” المواطنين ممن يسعى بكل الطرق إلى “توظيفهم والمتاجرة بفقرهم وبؤسهم، وهو لا يتحرك إلا في الظلام وهدفه ليس تحقيق مطالب الشعب بقدر سعيه لبث الفوضى ثم تجاهل الضحايا منهم”.

وأكد الرئيس التونسي أن “إدارة الشأن العام لا تقوم على تحالفات ومناورات، بل على قيم أخلاقية ومبادئ ثابتة لا يمكن أن تكون موضوع مساومة أو ابتزاز، كما لا يمكن أن تكون الفوضى طريقا لتحقيقها”.

وكانت عدة مناطق ومحافظات بتونس قد شهدت خلال الأيام الأخيرة أعمال شغب واحتجاجات ليلية تخللتها عمليات نهب وتخريب لعدد من المحلات التجارية والمنشآت.

وعلى إثر هذه الأحداث، أعلن المتحدث باسم وزارة الداخلية “خالد الحيوني” أن الشرطة اعتقلت 632 شخصا، أمس الأحد، أغلبهم من القُصّر، بعد شغب في أنحاء البلاد شمل أعمال نهب واعتداءات على الممتلكات.

لكن منظمة العفو الدولية دعت الأمن التونسي إلى ضبط النفس ونشرت لقطات مصورة تظهر أفرادا من الشرطة يضربون ويجرّون الموقوفين.

وطالبت المنظمة السلطات التونسية بالإفراج الفوري عن “حمزة نصري جريدي”، وهو ناشط حقوقي اعتُقل الإثنين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى