قيمة نيمار السوقية “تتراجع”..لأول مرة في مسيرته.

السياسي-وكالات

سجلت قيمة النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا السوقية هبوطا، وذلك للمرة الأولى في مشواره الكروي منذ 11 عاما، وفقا لأحدث إحصاءات موقع “ترانسفير ماركت”.

وحسب ما ذكرت صحيفة “آس” الإسبانية، فإن القيمة السوقية لنيمار حافظت على الارتفاع المستمر منذ كان يلعب ضمن صفوف فريق سانتوس البرازيلي، قبل انتقاله إلى برشلونة الإسباني ومنه إلى فريق باريس سان جرمان الفرنسي.

وقال الموقع المتخصص في إعداد الإحصاءات المتعلقة بكرة القدم إن قيمة النجم البرازيلي السوقية وصلت إلى أعلى مستوياتها في الصيف الحالي (180 مليار يورو).

وتابع “إلا أن ذلك تراجع الآن لأول مرة منذ 11 عاما بواقع 20 مليون يورو، لتصل قيمته السوقية الحالية إلى 160 مليون يورو”.

وتعرض نيمار منذ رحيله عن صفوف برشلونة في صيف 2017 للكثير من الأزمات، سواء البدنية أو من ناحية المستوى التقني، وكذلك التصادم مع إدارة نادي سان جرمان، الذي انتقل إلى صفوفه في صفقة هي الأغلى في تاريخ كرة القدم حتى هذه اللحظة.

وأبرزت “آس” أن تراجع القيمة السوقية على “ترانسفير ماركت” يمكن أن يؤثر على صيت اللاعب، لاسيما مع اقتراب فترة الانتقالات الشتوية.

وكانت تقارير كثيرة تحدثت عن احتمال عودة اللاعب البالغ من العمر 27 عاما إلى فريقه السابق برشلونة واللعب في “الليغا”، إلا أن والده صرح قبل أيام “أنه لا يعلم ما تحمله الأيام المقبلة”، مبينا أن عقد اللاعب مع النادي الفرنسي لا يزال ساريا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى