قيود على الصحفيين في محاكمة ترامب

السياسي – يعتزم مجلس الشيوخ الأمريكي فرض عدد من القوانين التي ستقيد عمل الصحفيين الذين سيقومون بتغطية جولات محاكمة عزل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب المقرر أن تبدأ 21 يناير/ كانون الثاني.
علل مجلس الشيوخ الذي يسيطر عليه الجمهوريون، هذه الإجراءات بأنها لدوافع أمنية.

وبحسب موقع businessinsider الأمريكي، فإن هذه القرارات اتخذت بعد مفاوضات بين شرطة الكابيتول وضابط حفظ النظام في مجلس الشيوخ، ولجنة قواعد المجلس واللجنة الدائمة للمراسلين.

ومن ضمن الإجراءات السماح للمراسلين الصحفيين المعتمدين البقاء داخل مكان واحد مخصص لهم، ولن يسمح لهم بالاقتراب من أعضاء مجلس الشيوخ في أروقة المجلس وإجراء حوارات صحفية معهم، كما هو معتاد.

بالإضافة لخضوعهم لفحص أمني إضافي، كما سيسمح لكاميرا واحدة بتوثيق اللحظة التاريخية لوصول مادتي المساءلة إلى مجلس الشيوخ، مع عدم السماح لأي مصور أو مسجل صوت بتوثيقها.
لجنة المراسلين أدانت هذه الإجراءات على لسان رئيستها، سارة واير، في تغريدة قالت فيها “لقد اعترضت اللجنة الدائمة للمراسلين بشدة على القيود التي كانوا يفكِرون في فرضها على حرية الصحفيين خلال محاكمة الرئيس ترامب المقبلة في مجلس الشيوخ”.

يذكر أن نانسي بيلوسي، رئيس مجلس النواب، أجلت إرسال مادتي المساءلة إلى مجلس الشيوخ سعيا للضغط على الجمهوريين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق