كابان: الفساد ينتشر في صفوف مرتزقة اردوغان في ليبيا

قال ابراهيم كابان، الباحث الكردي إن النظام التركي يستغل انشغال الدول المناوئة لتدخله في ليبيا بجانحة كورونا، مشيرا إلى إن النظام التركي كثف من إرساله المرتزقة السوريين إلى ليبيا وذلك باتفاق مع روسيا للتخلص منهم في سوريا وبنفس الوقت لتحقيق الأهداف التركية في ليبيا.

وأضاف كابان في تصريح نقلته صحيفة “الهلال اليوم” المصرية إن إيطاليا ما زالت تتمسك بمرتزقة طرابلس الذين تدعمهم تركيا، مشيرا إلى أن المجتمع الدولي متواطئ أيضا بدعم حكومة الوفاق برئاسة فايز السراج رغم الفساد ودعم المليشيات المسلحة والمتطرفين.

وأكد كابان أن صمت المجتمع الدولي هو ضوء اخضر لتركيا لتفعل ما تريد في ليبيا، مشيرا إلى أن تركيا تستغل توقيع اتفاقيتين مع السراج للاستيلاء علي الغاز ومحاولة فرض أجندتها من خلال تصدير الأسلحة الى ليبيا والطيران المسير والمرتزقة لحماية جماعة الإخوان الإرهابية.

وتابع كابان إن المجتمع الدولي يساعد المخطط التركي على وضع بصمته في تقسيم ليبيا وأرضها، مشيرا إلى أن التلويح المستمر من جانب الرئيس التركى رجب طيب أردوغان بتصدير الدواعش إلى الاتحاد الأوروبى يؤكد للمجتمع الدولى حجم دعم أنقرة للإرهابيين واستخدامه كورقة لابتزاز الأوروبيين .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق