كابول وطالبان تعلنان وقف إطلاق النار خلال العيد

السياسي – أعلنت كلا من الحكومة الأفغانية وحركة طالبان وقف إطلاق النار خلال أيام عيد الفطر، والذي يبدأ غدا، وذلك بعد موجة من الهجمات التي أثارت انتقادات الحكومة الأفغانية التي شككت في جدية الحركة حيال عملية السلام.
ونقلت وكالة “شمشاد” الأفغانية عن الحركة أنها “ستطبق وقفا لإطلاق النار خلال أيام العيد الثلاثة”، وأن “مقاتليها لن يشنوا أي هجمات ضد العدو، ولكن سيدافعون عن أنفسهم في حال التعرض لهجوم”.

ورحب الرئيس الأفغاني بإعلان حركة طالبان وقف هجماتها خلال عيد الفطر، داعيا قوى الأمن للقيام بالمثل، وذلك بعد أكثر من أسبوع من توجيهه الجيش باستئناف العمليات ضد حركة طالبان على خلفية هجمات للحركة أوقعت عشرات القتلى.

وكتب غني على (تويتر)، “نرحب بإعلان طالبان وقف إطلاق النار، وكقائد أعلى للقوات المسلحة لجمهورية أفغانستان الإسلامية، أحث قوات الأمن والدفاع أن تلتزم بوقف إطلاق النار، على أن تدافع عن نفسها إن تعرضت للهجوم”.

فيما رحبت المتحدث باسم القوات الأمريكية في أفغانستان، صوني ليغيت، بالإعلان من الجانبين، داعيا إياهما، عبر تويتر، إلى خفض العنف لإعطاء الفرصة لعملية السلام كي تتماسك، على حد وصفه.

وفي نهاية شباط/فبراير وقعت الولايات المتحدة وحركة طالبان أول اتفاق سلام منذ أكثر من 18 عامًا من الحرب في مراسم في قطر، والتي تنص على انسحاب القوات الأجنبية من أفغانستان في غضون 14 شهرًا وبدء الحوار بين الأفغان في آذار/مارس بعد اتفاق تبادل للأسرى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى