كارلوس غصن يفر إلى لبنان

قال المدير السابق لتحالف “رينو – نيسان” كارلوس غصن، بعد فراره من اليابان، حيث كانت تنتظره هناك محاكمة، إنه “لم يفر من العدالة، ولكن فر من الظلم والاضطهاد السياسي”.

وقال غصن في بيان يوم الثلاثاء: “لم أفر من العدالة… لقد فررت من الظلم والاضطهاد السياسي”.

وصرح أنه “لم يعد رهينة لنظام قضائي ياباني مزور، حيث يتم فيه افتراض الذنب”، مضيفا أن بإمكانه أخيرا “التواصل بحرية مع وسائل الإعلام”.

ووصل المدير السابق لشركة “رينو- نيسان” كارلوس بشكل مفاجيء إلى العاصمة اللبنانية بيروت بعد أن تمكن من مغادرة اليابان حيث يواجه اتهامات بالفساد المالي.

وكان غصن، الذي يحمل الجنسيتين الفرنسية واللبنانية، يشغل منصب مدير عام الشركة اليابانية قبل اعتقاله بتهم تتعلق بالفساد المالي عام 2018.

وخرج غصن من الاعتقال في اليابان بكفالة بشروط صارمة تضمنت مراقبة منزله بالفيديو واستخدامه المقيد للهاتف والكمبيوتر.

كما اضطر غصن إلى تسليم جوازات سفره إلى محاميه، وكان عليه طلب إذن من المحكمة بمغادرة منزله لأكثر من ليلتين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى