كانييه ويست يدمر حذاء Balenciaga بقيمة 1100 دولار

السياسي -وكالات

بعد أن رفضت طليقته كيم كارداشيان قطع العلاقات مع دار Balenciaga الفرنسية عقب الجدل الذي أثارته حول حملتها الترويجية التي ظهر فيها أطفال مع إكسسوارات ذات دلالات جنسية، أدلى كانييه ويست ببيان من خلال التستر على علامتها بشعاره.

وشوهد الفنان البالغ من العمر 45 عاماً في لوس أنجلوس يوم الأحد مرتدياً سترة العلم الأمريكي وحذاء من ماركة Balenciaga بقيمة 1100 دولار مع ملصق كتب عليه “YE24″، بدلاً من علامتها التجارية.

جاء ردة فعل كانييه بعدما اكتفت نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان، أحد وجوه الدار الإعلامية، بتعليق تقول فيه إنها ترغب في “إعادة النظر” بعلاقتها مع دار “بالنسياغا” للأزياء.

وقالت كيم إنها صُدِمت كأم لهذه “الصور المزعجة” لافتة إلى أنها علمت بأن بالنسياغا سحبت الصور وقدمت اعتذارات.

وأضافت نجمة مواقع التواصل التي يبلغ عدد متابعي حساباتها 74 مليوناً “بالنسبة إلى مستقبلي مع بالنسياغا، فأنا أعيد النظر في العلاقة التي تجمعنا، استناداً إلى استعداد الماركة لتحمل مسؤولية أمر ما كان ينبغي أن يحصل مطلقاً، وإلى الإجراءات التي انتظرها منها في ما يتعلّق بحماية الأطفال”.

واعترفت “بالنسياغا” المملوكة لمجموعة “كيرينغ” الفرنسية في اعتذار تقدّمت به الإثنين بعد أيام على حذفها صور الحملة، بأنّ “البعض يعتبر أن هذه الإكسسوارات ذات دلالات جنسية”.

وأقرت في بيانها بأن هذه الإكسسوارات “لم يكن ينبغي أن تُعرض مع أطفال”، مؤكدة أن ما حصل كان نتيجة قرار سيئ من قبلها، وأنها تتحمل “كامل المسؤولية”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى