العراق : كتلة الصدر تٌقاطع جلسة انتخاب رئيس الجمهورية

السياسي – أعلنت “الكتلة الصدرية” بالعراق، مقاطعة جلسة البرلمان المخصصة لاختيار رئيس البلاد، وتجميد مفاوضات تشكيل الحكومة مع الكتل السياسية حتى إشعار آخر.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده رئيس “الكتلة الصدرية” حسن العذاري، في مقر المجلس النيابي اليوم السبت.

ومن المقرر أن يعقد البرلمان العراقي جلسة خاصة، يوم الاثنين المقبل، لانتخاب رئيس جديد للبلاد من بين 25 مرشحًا.

وأضاف العذراي في مؤتمره الصحفي: “على أعضاء الكتلة الصدرية عدم حضور جلسة مجلس النواب الخاصة باختيار رئيس الجمهورية، باستثناء النائب الأول لرئيس البرلمان حاكم الزاملي”.

وبهذا القرار تكون الكتلة الصدرية التي فازت بالمركز الأول في الانتخابات بـ73 مقعدًا في البرلمان هي الكتلة الأكبر عددًا في البرلمان التي سترشح رئيس الحكومة المقبل.

وتلى “الكتلة الصدرية” في نتائج الانتخابات التي أجريت في 10 أكتوبر/تشرين الأول الماضي تحالف “تقدم” بـ37 مقعدًا، وائتلاف “دولة القانون” بـ33، ثم الحزب “الديمقراطي الكردستاني” بـ31.

ويعيش العراق أزمة سياسية جراء خلافات بين “الكتلة الصدرية” بزعامة مقتدى الصدر، والقوى الشيعية الأخرى المتحالفة ضمن “الإطار التنسيقي” بشأن تشكيل الحكومة المقبلة.

ويسعى الزعيم الشيعي مقتدى الصدر إلى تشكيل حكومة أغلبية وطنية، بخلاف بقية القوى الشيعية ضمن “الإطار التنسيقي”، والذي يطالب بحكومة توافقية يشارك فيها جميع القوى السياسية داخل البرلمان على غرار الدورات السابقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى