“كراهية الأجانب” وراء الهجوم المسلح في هاناو

السياسي – أعلن الادعاء الألماني، الخميس، اشتباهه في أن “كراهية الأجانب” هي الدافع وراء الهجوم المسلح المزدوج على مقهيين للشيشة (النارجيلة)، في مدينة هاناو غربي البلاد، وأودى بحياة 9 أشخاص إضافة إلى منفذ الهجوم ووالدته، مساء الأربعاء.

وقال في تصريحات صحافية، إنّ “النيابة المختصة في مكافحة الإرهاب تولت التحقيق في الهجوم، ويُشتبه بأن يكون دافع المهاجم هو كراهية الأجانب”، حسبما نقلت إذاعة “دويتشه فيله” الألمانية.

كما أشار إلى أن للمنفذ “ميولا يمينية متطرفة”.

ونقلت الإذاعة عن مسؤولين بالشرطة الألمانية ـ لم تسمهم ـ أن الدلائل الحالية “لا تشير إلى وجود جناة آخرين في الهجوم”.

وكشفت السلطات الألمانية عن عثورها على جثة منفذ الهجوم ووالدته داخل منزلهما.

وتعتقد السلطات أن المنفذ وهو رجل (43 عاما) عاد إلى منزله بعد تنفيذ جريمته، وقام بالانتحار. (الأناضول)

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى