كلاسيكو مثير ينتهي بالتعادل السلبي

حسم التعادل السلبي المواجهة المؤجلة المثيرة بين برشلونة وضيفه ريال مدريد على ملعب كامب ناو في كلاسيكو الدوري الإسباني، والذي جرى بينهما لحساب المرحلة العاشرة.

وكان من المقرر أن تقام المباراة في 26 أكتوبر الماضي، إلا أنه تم تأجيلها بسببب الأحداث السياسة في إقليم كتالونيا، واندلاع المظاهرات المطالبة بالانفصال.

شهد الشوط الأول أفضلية غير متوقعة لريال مدريد، كادت أن تسفر عن عدة أهداف محققة، إذ تناوب لاعبو فريق العاصمة في إهدار الفرص وسط تألق مارك أندريه تير شتيغين الذي تصدى لكرة كاسيميرو وعرضية كريم بنزيمة وتسديدة فيدي فالفيردي.

ورد البارسا بهجمة خطيرة من كرة مرتدة، لكن سيرخيو راموس تدخل لإنقاذ الموقف.

تحسن برشلونة بشكل كبير في الشوط الثاني، وشن العديد من الهجمات بالتعاون ما بين ليونيل ميسي ولويس سواريز، لكنه وجد صعوبة كبيرة في اختراق الدفاع المنظم لريال.

الدقيقة 58 صاحبها غفلة كبيرة من دفاع ريال، لتأتي الكرة لميسي داخل منطقة الجزاء، لكنه أخفق بشكل غريب في تسديدها داخل شباك تيبو كورتوا.

واقترب ريال مرة أخرى من التسجيل في الربع الأخير من اللقاء، بتصويبة صاروخية من غاريث بايل من الجانب الأيسر، لكنها لامست شباك تير شتيغين من الخارج.

وعوض بايل التسديدة التي ضلت طريقها نحو المرمى، بكرة أخرى سكنت الشباك من عرضية فيرلان ميندي، لكن الحكم ألغاها بعد الرجوع لتقنية الفيديو.

بهذه النتيجة، حافظ برشلونة على صدارة الدوري الإسباني برصيد 36 نقطة متساوياً مع ريال مدريد في الرصيد، لكن الميرينغي يأتي بالمركز الثاني بفارق الأهداف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى