كلوب يطلب مواجهة مانشستر سيتي في قلعة الاتحاد

السياسي-وكالات

أعرب الألماني يورجن كلوب، مدرب ليفربول، عن رغبته في إقامة مواجهة فريقه أمام مانشستر سيتي حامل لقب الدوري الإنجليزي في آخر موسمين، بالجولة الـ32 من الموسم الحالي للمسابقة، في ملعب الاتحاد معقل الأخير، مبديا اعتراضه على نقلها لملعب محايد.

ورغم أن المباراة قد تشهد تحقق حلم ليفربول التاريخي بالتتويج بلقب الدوري الإنجليزي للمرة الأولى منذ 30 عاما، والـ19 في تاريخ النادي، والمرة الأولى في عهد البريمييرليج، وأن إقامتها على ملعب محايد قد تكون أفضل نظريا ومعنويا للريدز من إقامتها على أرض البطل السابق، فإن كلوب طلب إقامتها في مكانها المقرر لسبب وحيد.

وأوضح كلوب في تصريحات للصحفيين: “أفضل خوض المباراة في مانشستر، لأن أي

وهناك مخاوف كثيرة من إمكانية احتشاد الجماهير تحسبا لتتويج ليفربول باللقب، مما قد يسبب مخاطر صحية في ظل القيود المفروضة للحد من انتشار العدوى بفيروس كورونا المستجد.

 

ومن المفترض أن يتخذ المسؤولون القرار الخميس، بشأن إقامة المباراة، المقررة في 2 يوليو/ تموز، سواء في ملعب الاتحاد كما هو مقرر أو نقلها إلى استاد آخر بناء على طلب الشرطة.

خيار آخر سيشهد صعوبة في تنظيمها، لا أعرف كيف ستسير الأمور، لكن المباراة لن تقام أيضا في ليفربول، وبذلك سيكون كلا الفريقين مطالبا بالذهاب إلى مكان آخر والإقامة بفندق”.

وأضاف: “بعيدا عن ذلك سنلعب في أي مكان يرسلوننا إليه، لكني أفضل إقامة المباراة في مانشستر، وسأنتظر حتى التأكيد النهائي سواء كانت هناك أو لا، لكن الأمر سيمثل تحديا للفريقين”.

وهناك مخاوف كثيرة من إمكانية احتشاد الجماهير تحسبا لتتويج ليفربول باللقب، مما قد يسبب مخاطر صحية في ظل القيود المفروضة للحد من انتشار العدوى بفيروس كورونا المستجد.

 

ومن المفترض أن يتخذ المسؤولون القرار الخميس، بشأن إقامة المباراة، المقررة في 2 يوليو/ تموز، سواء في ملعب الاتحاد كما هو مقرر أو نقلها إلى استاد آخر بناء على طلب الشرطة.

وكانت الحكومة البريطانية قد سمحت باستئناف المنافسات الرياضية بعد فترة توقف طويلة بسبب جائحة فيروس كورونا، لكن بدون حضور جماهير.

ويحق للشرطة أن تطالب بإقامة مباريات على ملاعب محايدة، بحد أقصى 5 مباريات، إذا كانت هناك مخاوف من احتشاد الجماهير خارج الاستاد نظرا لأهمية المنافسة.

وبات ليفربول، الذي يتفوق في الصدارة بفارق 20 نقطة أمام أقرب منافسيه مانشستر سيتي، قريبا من حسم لقب الدوري، وقد يأتي الحسم عبر مواجهة الفريقين.

وقد يحسم ليفربول اللقب قبل تلك المواجهة، لكن ذلك يتطلب فوزه على كريستال بالاس في المباراة المقررة الأربعاء مع عدم نجاح مانشستر سيتي في تحقيق الفوز أمام تشيلسي في مباراة الفريقين الخميس.

لكن في حالة فوز ليفربول وفوز مانشستر سيتي، سيكون التعادل في مباراة ليفربول ومانشستر سيتي كافيا لحسم تتويج الريدز باللقب، وذلك للمرة الأولى منذ عام 1990.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى