كلينتون تقرّ بتسريب معلومات عن علاقة مزعومة بين ترامب وروسيا

كشف روبي موك، المدير المدير السابق للحملة الانتخابية لوزيرة الخارجية الأميركية السابقة هيلاري كلينتون، عن تسريبات لعلاقات مزعومة بين دونالد ترامب وروسيا.

وقال موك: إنّ “المشرفين على هذه الحملة  الانتخابية “نظموا عام 2016 تسريباتٍ عن علاقات مزعومة لدونالد ترامب مع مصرف ألفا بنك الروسي”.

ووفق قناة (الميادين)، أوضح موك في مداولاتٍ خلال محاكمة في مقاطعة كولومبيا الكبرى، أنّ “كلينتون أقرّت شخصياً خطة تنظيم هذه التسريبات، عندما كانت مرشحة في الانتخابات الرئاسية الأميركية عن الحزب الديمقراطي”.

وتابع أنّه “حضر اجتماعاً مع أعضاء آخرين في حملة كلينتون الانتخابية، حيث علموا بوجود نشاط إلكتروني غريب يشير إلى وجود صلة بين شركة Trump Organization وبنك ألفا الروسي”، مشيراً إلى أنّه “خلال ذلك الاجتماع قرروا تسريب هذه المعلومات إلى وسائل الإعلام”.

وأردف موك: “ناقشنا الموضوع مع هيلاري، ووافقت على هذا القرار”، قائلاً إنه كان يأمل في أن “يقوم الصحافيون بالتحقق من هذه المعلومات ونشر ما يعتبرونه حقيقة”.

وخلال المحاكمة يوم الخميس الماضي، أعلن مكتب التحقيقات الفيدرالي الأميركي (أف بي آي)، أنه “لم يعثر على أي دليل على وجود أي قناة اتصال بين منظمة ترامب وبنك ألفا الروسي”.

وكان الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب رفع في آذار/مارس الماضي، دعوى قضائية ضد منافسته في انتخابات الرئاسة الأميركية في العام 2016، هيلاري كلينتون، إضافةً إلى عدد آخر من الديمقراطيين، زعم أنّهم حاولوا تزوير تلك الانتخابات بربطهم حملته الانتخابية بروسيا.

وقال ترامب في الدعوى القضائية المؤلفة من 108 صفحات، والتي رفعها أمام محكمة اتحادية في فلوريدا، إنّ “المدعى عليهم نسقوا فيما بينهم وتآمروا بشكل خبيث لنسج خيوط رواية كاذبة، مفادها أنّ خصمهم الجمهوري دونالد ترامب كان يتواطأ مع دولة أجنبية معادية”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى