كمامة فائقة الحساسية تكشف فيروسات كورونا والانفلونزا في الهواء

السياسي -وكالات

ابتكر علماء كمامة يمكنها اكتشاف الفيروسات التي تصيب الجهاز التنفسي الشائعة، بما فيها الإنفلونزا وكورونا، في رذاذ الهواء، وينبه القناع صاحبه خلال 10 دقائق عن طريق الهاتف المحمول.

وقال يين فانغ المشرف على الدراسة في جامعة شنغهاي: “أردنا إنشاء قناع يمكنه اكتشاف الفيروس في الهواء وتنبيه صاحبه، إذ يمكن لمسببات المرض التي يطلقها المرضى أثناء العطس أن تظل معلقة في الهواء لفترة طويلة”.

ووفقاً لموقع “ميديكال إكسبريس”، أظهرت تجارب على هذه الكمامة حساسية شديدة، حيث استجاب المستشعر فيها لما يصل إلى 0.3 ميكرولتر من السائل الذي يضم جزيئات فيروسية، أي أقل بحوالي 70 إلى 560 مرة من حجم السائل الناتج في عطسة واحدة، وأقل بكثير من حجم الرذاذ الناتج عن الكلام أو السعال.

وعدل فريق البحث المستشعر متعدد القنوات بـ 3 أنواع من الأبتاميرات، التي يمكنها في نفس الوقت التعرف على البروتينات السطحية في كورونا، ونوعين من الإنفلونزا هما H5N1 وH1N1.

وبمجرد ارتباط الأبتامرات بالبروتينات المستهدفة، يضخم الترانزستور ذو البوابات الأيونية المتصل الإشارة وينبّه صاحب الكمامة عبر هاتفه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى