كمامة قاتلة لكورونا قد ترى النور في ديسمبر

السياسي – نجح عالم في ابتكار كمامة وجه “فعالة بنسبة تزيد عن 90% في قتل فيروس كورونا”، بدل أن تعتمد على اصطياده فحسب مثل الكمامات الحالية.

وتتميز الكمامة التي ابتكرها “جاريث كيف”، وهو عالم وخبير في تكنولوجيا النانو في جامعة نوتنغهام ترنت، بطبقة خارجية طاردة للسوائل تقلل من استنشاق القطرات التي تحمل “كورونا”.

هناك أيضًا بطانة نحاسية مدمجة في الكمامة تطلق أيونات تقتل الفيروس إذا لامسته، وأظهرت الاختبارات أن الكمامات تقتل أكثر من 90% من عدوى الإنفلونزا وفيروس “كورونا”.

ويقول “جاريث” إن الأقنعة الجديدة من المقرر أن تدخل حيز الإنتاج في نوتنجهام في أواخر نوفمبر/تشرين الثاني، ويأمل أن تكون متاحة تجاريًا اعتبارًا من ديسمبر/كانون الأول، حيث ستتاح في البداية للأطباء والعاملين في الرعاية الصحية والنقل وخدمات الطعام.

ويضيف “جاريث” أنه شُخص بالسرطان منذ 3 سنوات، ولديه فحص متابعة في 9 ديسمبر/كانون الأول، ويأمل أن يتمكن من أخذ علبة من الكمامات معه كشكر للفريق الطبي.

كما يعتقد أن سعر الكمامات الجديدة سيبلغ حوالي 1 جنيه إسترليني (1.32 دولار) – مما يجعلها أغلى قليلاً من الأقنعة الجراحية – ولكن ربما يكون ثمنها ضئيلاً مقابل الحماية الإضافية.

ويشرح العالم أنه عندما أغلقت مختبرات الجامعات في بداية الوباء، زاد هذا من الوقت المتاح لكثير من العلماء، واستغلوا هذا الوقت لمساعدة العاملين في الخطوط الأمامية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى