كندا ترفض نشر قوات أمريكية على حدودها

السياسي – أعلنت كندا أنها تعارض بشدة، خطة أمريكية لنشر قوات عسكرية على الحدود المشتركة بين البلدين، مشيرة إلى أنها ستفسد العلاقات بين البلدين.
ذكرت ذلك وكالة “أسوشيتد برس” الإخبارية الأمريكية، اليوم الخميس، مشيرة إلى أن كندا حذرت من أن نشر قوات أمريكية على حدودها، بالتزامن مع انتشار فيروس كورونا المستجد، المسبب لمرض “كوفيد – 19″، سيكون سببا في إفساد العلاقات بين البلدين الحليفين، منذ وقت طويل.

وقالت الوكالة إن كندا أخبرت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أن خطة نشر قوات أمريكية على الحدود معها في هذا التوقيت، ليست ضرورية على الإطلاق، مشيرة إلى قول رئيس الوزراء الكندي جاستين ترودو، إن حكومته تحاول إقناع البيت الأبيض بألا تفعل ذلك.

وأضاف: “تمتلك كندا والولايات المتحدة الأمريكية أطول حدود غير عسكرية في العالم، وإنه من المهم جدا لصالح بلدينا أن تبقى على ما هي عليه”.

ونقلت الوكالة عن مسؤولين أمريكيين، أن وزارة الأمن الداخلي الأمريكية قدمت طلبا رسميا لوزارة الدفاع “البنتاغون” لوضع قوات عسكرية إضافة لتأمين الحدود الشمالية، في المناطق الواقعة بين نقاط العبور بين البلدين، مشيرة إلى أن المقترح مازال لم يتم البت فيه بصورة رسمية حتى الآن.

وتابعت الوكالة نقلا عن مسؤولين أمريكين، رفضوا ذكر أسمائهم: “ليست هناك نية لإغلاق الحدود مع كندا، لكن هناك مساعي لتعزيز جهود تأمينها لمنع عملية عبور غير شرعي إلى الولايات المتحدة الأمريكية من الحدود الشمالية”.

ويوجد في كندا أكثر من 3900 مصاب، بينهم 39 حالة وفاة، بينما أصبحت الولايات المتحدة الأمريكية تحتل المرتبة الأولى عالميا بين أكثر الدول تضررا من فيروس كورونا المستجد، بعدما تجاوز عدد المصابين فيها 82 ألف مصاب، إضافة إلى عدد الوفيات الذي وصل لـ 1177 حالة وفاة.

وتجاوز عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد، الذي تحول إلى وباء عالمي (جائحة)، 520 ألف مصاب، بينهم أكثر من 23 ألف حالة وفاة، بينما تعافى أكثر من 122 ألف شخص، وفقا لآخر الإحصائيات العالمية، اليوم الخميس، لـ 198 دولة.

وكانت بداية ظهور الفيروس في الصين، في نهاية ديسمبر/ كانون الأول الماضي، التي أصبحت تحتل المرتبة الثانية عالميا من حيث عدد المصابين، الذي تجاوز 81 ألفا.

وتأتي إسبانيا في المرتبة الرابعة بأكثر من 56 ألفا، ثم ألمانيا بأكثر من 40 ألف حالة إصابة، وأصبحت إيران في المرتبة السادسة عالميا بأكثر من 29 ألف حالة إصابة، ثم فرنسا بأكثر من 25 ألف، وسويسرا بأكثر من 11 ألفا، ثم بريطانيا وكوريا الجنوبية بأكثر من 9 آلاف إصابة في كل منهما.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى