كندا تستقبل المزيد من اللاجئين هذا العام

قال وزير الهجرة واللاجئين والجنسية الكندي ماركو ميندتشينو يوم أمس الجمعة إن بلاده ستقبل المزيد من اللاجئين وأسرهم هذا العام في إطار جهودها لحل أزمة عالمية.

وأضاف أن كندا ستقبل ما يقارب مثلي عدد الأشخاص المشمولين بالحماية، وهم من تقدموا بطلبات لجوء وحصلوا على وضع لاجئ بعد الوصول إلى البلاد، وكذلك أقاربهم من الدرجة الأولى في الخارج. والعدد الجديد المستهدف هو 45 ألفا ارتفاعا من 23500.

تأتي تصريحات الوزير قبل اليوم العالمي للاجئين يوم الأحد.

وقال ميندتشينو مشيرا إلى أفراد أسر اللاجئين “نأمل أن يكون بإمكاننا تسهيل سفرهم، مع الأخذ في الاعتبار بشكل واضح قيود السفر السارية”.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى